تحول احتجاج ضد كابيلا في لندن الى اعمال عنف

Sun Dec 11, 2011 12:38am GMT
 

لندن 11 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - اعلنت الشرطة البريطانية انها اعتقلت 143 شخصا في وسط لندن امس السبت بعد ان تحولت مظاهرة ضد اعادة انتخاب رئيس جمهورية الكونجو الديمقراطية جوزيف كابيلا الى اعمال عنف.

وقال شرطة العاصمة البريطانية لندن ان معظم الاعتقالات تمت في نحو الساعة 2100 بتوقيت جرينتش بعد ان انفصلت مجموعة عن الاحتجاج الرئيسي في ميدان الطرف الاغر وبدأت في اتلاف ممتلكات ومن بينها سيارات ومتاجر . وتعرض الناس العاديون ايضا للتهديد.

وقال متحدث باسم الشرطة ان مظاهرة مناهضة لكابيلا بدأت في وايتهول خلال الصباح بعد الاتفاق مع الشرطة على احتجاج ثابت في المكان.

واضاف "تم تفريق كل المتظاهرين الان."

واعتقلت شرطة بروكسل نحو 200 شخص مساء الجمعة بعد مظاهرات عنيفة مماثلة في العاصمة البلجيكية.

واعلن ايتيان تشيسكيدي المنافس الرئيسي لكابيلا نفسه رئيسا للبلاد يوم الجمعة رافضا النتائج الرسمية التي اعلنت فوز كابيلا.

وقالت بعثة مراقبة الانتخابات التابعة لمركز كارتر الذي يتخذ من الولايات المتحدة مقرا له ان النتائج التي اعلنتها لجنة الانتخابات الكونجولية تفتقر الى المصداقية.

أ ص (سيس)