اعادة:المانيا تطلب اجتماعا لمجلس الامن الدولي بشأن سوريا

Mon Aug 1, 2011 12:45am GMT
 

(اعادة لتصحيح اليوم في الفقرة الثانية)

الامم المتحدة أول أغسطس اب (رويترز) - قال متحدث باسم البعثة الالمانية في الامم المتحدة ان المانيا طلب ان يعقد مجلس الامن الدولي اجتماعا اليوم الاثنين لمناقشة العنف المتفاقم في سوريا.

وجاء هذا الطلب بعد ان قالت جماعات لحقوق الانسان ان 80 شخصا قتلوا في مدينة حماة السورية عندما اقتحمت القوات الحكومية المدينة يوم الاحد لسحق احتجاجات وسط انتفاضة مستمرة منذ خمسة اشهر ضد الرئيس بشار الاسد.

وتتولي المانيا الرئاسة الدورية لمجلس الامن الدولي حتى منتصف ليل الاحد ثم تتولي بعد ذلك الهند رئاسة المجلس خلال اغسطس اب.

وقال المتحدث الالماني الكسندر ايبيرل ان بعثته طلبت من البعثة الهندية ترتيب مشاورات مغلقة لمجلس الامن اليوم الاثنين ومن المرجح ان تتم بعد الظهر بتوقيت نيويورك.

وادت الخلافات داخل مجلس الامن الى تعطيل قيام المجلس بتحرك عملي منذ اسابيع.

ووزعت دول اوروبية غربية مسودة قرار في الثامن من يونيو حزيران تدين القمع السوري للمحتجين ولكن روسيا والصين وكلاهما حليف لدمشق هددتا باستخدام حق النقض (الفيتو) ضده.

وقالت ايضا البرازيل والهند ولبنان وجنوب افريقيا الاعضاء المؤقتون بالمجلس انها لا تؤيد مشروع القرار. وتقول هذه الدول انها تخشى حتى من ان تكون اي ادانة بسيطة الخطوة الاولى نحو تدخل عسكري غربي في سوريا مثلما حدث في ليبيا في مارس اذار.

أ ص (سيس)