مصر تقول ان الرد الاسرائيلي على قتل افراد الامن المصريين غير كاف

Sun Aug 21, 2011 2:01am GMT
 

القاهرة 21 أغسطس اب (رويترز) - رحبت مصر بتحقيق مشترك مع اسرائيل بشان قتل خمسة من افراد الامن المصريين اثناء عملية حدودية اسرائيلية ولكنها قالت اليوم الاحد ان الرد غير كاف في ضوء خطورة الوضع.

وقالت مصر امس السبت انها ستسحب سفيرها من اسرائيل مصرة على ان قتل خمسة من افراد الامن المصريين اثناء مطاردة القوات الاسرائيلية لمسلحين عبر الحدود خرق لمعاهدة السلام المبرمة بين الطرفين عام 1979.

واستدعت وزارة الخارجية المصرية في وقت لاحق القائم بالاعمال الاسرائيلي وسلمته احتجاجا وطالبت باجراء تحقيق مشترك في الحادث.

وقال وزير الدفاع الاسرائيلي إيهود باراك ان اسرائيل تاسف لمقتل المصريين الذي وقع في أعقاب هجمات داخل إٍسرائيل أسفرت عن مقتل ثمانية إسرائيليين وأثارت أسوأ أزمة في العلاقات الإسرائيلية المصرية منذ الاطاحة بالرئيس المصري حسني مبارك في فبراير شباط.

وقال باراك ايضا انه اصدر تعليمات للجيش الاسرائيلي باجراء تحقيق مشترك مع مصر.

وذكرت وكالة انباء الشرق الاوسط المصرية الرسمية ان "الحكومة المصرية تعتبر الموافقة على إجراء تحقيق مشترك لكشف ملابسات الحادث خطوة أساسية لمنع تكرار مثل هذه الحوادث .. فالدماء المصرية لسيت رخيصة , ولن تقبل الحكومة أن تضيع هذه الدماء هدرا."

واضافت الوكالة نقلا عن بيان لمجلس الوزراء صدر بعد جولة ثانية من اجتماع ازمة وزاري برئاسة رئيس الوزراء عصام شرف في ساعة متأخرة من مساء امس السبت ان القرار الاسرائيلي بالعمل مع مصر للتحقيق في الحادث "وإن كان إيجابيا فى ظاهرة , إلا أنه لا يتناسب مع جسامة الحادث وحالة الغضب المصرى من التصرفات الإسرائيلية.

وقال "ان مصر إذ تؤكد حرصها على السلام مع إسرائيل إلا أن تل أبيب ينبغى عليها أن تتحمل مسئولياتهاأيضا فى حماية هذا السلام."

وقال البيان ان الحكومة المصرية طلبت موعدا نهائيا لانتهاء التحقيق المشترك مضيفا ان اجتماعات الازمة ستتواصل الى ان يتم نشر النتائج.

أ ص (سيس)