مقتل امريكي في اليمن يثير تساؤلات قانونية

Sat Oct 1, 2011 2:14am GMT
 

نيويورك أول أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - يقول خبراء قانون كانوا قد انتقدوا مرارا برنامجا امريكيا لقتل أعضاء تنظيم القاعدة في الخارج باعتباره انتهاكا للقانون الدولي إن قتل انور العولقي امس الجمعة ينتهك ايضا القانون الامريكي.

وقالت السلطات الامريكية إن طائرة بدون طيار تابعة لوكالة المخابرات المركزية الأمريكية قتلت العولقي المولود في نيو مكسيكو والمرتبط بجناح القاعدة في اليمن ببلدة يمنية نائية.

وقالت ماري إيلين اوكونيل استاذ القانون الدولي بمدرسة القانون في جامعة نوتردام "ان حقيقة ان (العولقي) يحمل الجنسيتين الامريكية واليمنية تعني انه يملك حماية اكبر وفقا للدستور الامريكي عما كان سيملكه اذا كان يحمل الجنسية اليمنية فقط. لذا فقد فعل الرئيس شيئا في رأي محل تساؤل كبير وفقا لدستورنا."

والعولقي الذي عاش في فرجينيا قبل ان يغادر الولايات المتحدة بعد فترة قصيرة من هجمات 11 سبتمبر ايلول 2001 كان اول مواطن امريكي يرخص البيت الابيض لوكالات امريكية قتله منذ هجمات الحادي عشر من سبتمبر ايلول على نيويورك وواشنطن قبل عشرة اعوام.

وقال مسؤولون امريكيون ان العولقي تولى دورا قياديا في القاعدة في جزيرة العرب وتورط في هجمات ارهابية فاشلة على اهداف امريكية. وكان للعولقي ايضا اتصالات بطبيب نفسي عسكري اتهم بتنفيذ عملية اطلاق نار عشوائي دموية اودت بحياة 13 شخصا في عام 2009 بقاعدة فورد هوود العسكرية في تكساس.

وفي ظل إدارة الرئيس اوباما زادت الولايات المتحدة استخدامها لطائرات بدون طيار لاستهداف ارهابيين مزعومين. وفي خطاب العام الماضي دافع المستشار القانوني بالخارجية الامريكية هارولد كو عن استهداف المدنيين وقال ان الاستهداف يتوافق مع كل "القوانين المعلول بها ومنها قوانين الحرب."

وقال كو ان "دولة منخرطة في صراع مسلح او في (حالة) دفاع شرعي عن نفسها ليست ملزمة بأن تقدم لاهدافها طلب استدعاء قبل ان تستخدم الدولة القوة المميتة."

واضاف قائلا "ان اجراءاتنا وممارساتنا لتحديد الاهداف القانونية سليمة للغاية وقد ساعدت التكنولوجيا المتقدمة في جعل اهدافنا اكثر دقة."

وقال مسؤول سابق بالأمن القومي الامريكي انه يمكن لمسؤولين اقل درجة نسبيا-- ضباط كبار في مركز مكافحة الارهاب في وكالة المخابرات المركزية الأمريكية شن هجوم بطائرة بدون طيار على شخص ما مدرج على قائمة المستهدفين . وقال المصدر انه عندما يكون شخص ما مسجل على القائمة في نطاق طائرة بدون طيار فلا يلزم ان يوقع مدير الوكالة او حتى رئيس الخدمة الوطنية السرية شخصيا على قرار قتله.   يتبع