محتجو وول ستريت يقومون بمسيرة الى مقر شرطة نيويورك

Sat Oct 1, 2011 3:40am GMT
 

نيويورك أول أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - قام محتجون معتصمون منذ اسبوعين قرب وول ستريت بمسيرة امس الجمعة الى مقر قيادة الشرطة في مانهاتن بنيويورك بسبب ما وصفوه برد الشرطة العنيف على مظاهرة سابقة.

وتحتج حركة"احتلوا وول ستريت" التي توعد اعضاؤها بالبقاء حتى الشتاء على قضايا من بينها عمليات الانقاذ المصرفية التي جرت في عام 2008 وارتفاع معدل البطالة.

وسار اكثر من الف شخص امام قاعة مجلس المدينة ووصلوا الى ميدان يقع خارج مقر الشرطة في ساعة متأخرة من بعد ظهر امس الجمعة. ورفع البعض لافتات تنتقد الشرطة في حين هتف اخرون"البنوك يتم انقاذها ونحن يتم بيعنا." و"نحن نسبة التسعة والتسعين في المئة."

وتابعت الشرطة المسيرة وجعلت المحتجين يسيرون على الرصيف ولكن لم ترد انباء عن وقوع اشتباكات. وقالت الشرطة انه لم يتم اعتقال احد قبل تفرق الاحتجاج سلميا بحلول الساعة الثامنة مساء.

وجاء هذا الاحتجاج بعد اقل من اسبوع من اعتقال الشرطة 80 شخصا اثناء مسيرة الى منطقة يونيون سكوير التجارية المزدحمة. وكان هذا اكبر عدد من الناس تقوم شرطة نيويورك باعتقاله خلال مظاهرة منذ اعتقال المئات خارج مؤتمر قومي للجمهوريين في عام 2004.

واستخدم احد قادة الشرطة مسحوق الفلفل ضد اربع نساء خلال المسيرة التي جرت في مطلع الاسبوع الماضي وانتشر شريط مصور بهذه الواقعة على الانترنت مما اثار غضب محتجين كثيرين توعدوا بمواصلة احتجاجاتهم لاجل غير مسمى.

وزينت لافتات وشعارات مناهضة لوول ستريت مخيم الاعتصام في متنزه زوكوتي بوسط مانهاتن .

وسئل مايكل بلومبيرج رئيس بلدية نيويورك خلال برنامجه الاذاعي الاسبوعي عما اذا كان يمكن ان يبقى المعتصمون لاجل غير مسمى في ذلك المتنزه الخاص الذي يصفونه بانهم قاعدتهم فقال "سنرى.. من حق الناس الاحتجاج. ولكن علينا ايضا ان نتأكد من ان بوسع الناس الذين لا يريدون الاحتجاج السير في شارع دون مضايقات."

أ ص (سيس)(قتص)