ميانمار تجري انتخابات فرعية في ابريل وتوقع ترشيح سوي كي نفسها

Sat Dec 31, 2011 2:45am GMT
 

يانجون 31 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - حددت ميانمار الاول من ابريل نيسان عام 2012 موعدا لاجراء انتخابات فرعية يمكن ان تشهد دخول الزعيمة المطالبة بالديمقراطية اونج سان سو كي البرلمان على الرغم من ان سيطرة الجيش على البرلمان لن تواجه تهديدا.

واعلن التلفزيون الرسمي في ميانمار هذا الموعد في ساعة متأخرة الليلة الماضية.

ورفضت الرابطة القومية من اجل الديمقراطية بزعامة سو كي المشاركة في الانتخابات التي جرت في نوفمبر تشرين الاول عام 2010 بسبب عدم الموافقة على العملية الانتخابية التي قررها القادة العسكريون السابقون.

ولكن بعد سلسلة من الاصلاحات التي بادرت بها الحكومة الجديدة المدنية بالاسم هذا العام وافقت الرابطة على تسجيل نفسها كحزب سياسي وتريد الان صوتا في البرلمان.

ولكن نيان وين المسؤول في حزب الرابطة القومية من اجل الديمقراطية ان لجنة الانتخابات لم تنته بعد من فحص الطلبات وانه لن يتم اعلان مرشحي الحزب رسميا الا بعد انتهاء اللجنة من ذلك.

ولكنه قال ان من المتوقع ان ترشح سو كي (66 عاما) الحائزة على جائزة نوبل للسلام نفسها لعضوية المجلس الادنى من البرلمان عن دائرة كواهمو التي تبعد نحو 30 كيلومترا عن يانجون عاصمة ميانمار والتي تقيم فيها سو كي.

وربع مقاعد البرلمان مخصصة للجيش كما فاز حزب قريب من الجيش باغلبية كبيرة من المقاعد التي جرى التنافس عليها في انتخابات 2010.

أ ص (سيس)