فقد أكثر من مئة شخص إثر غرق سفينة سياحية في روسيا

Mon Jul 11, 2011 2:40am GMT
 

كازان (روسيا) 11 يوليو تموز (رويترز) - قال مسؤولو وزارة الطورايء الروسية وناجون ان اكثر من مئة شخص لا يزالون في عداد المفقودين ويخشى غرقهم بعد انقلاب سفينة سياحية في نهر الفولجا الروسي امس الاحد.

وبعد ان قضوا اكثر من ساعة في الماء قال الناجون وسط بكاء وعويل وهو يعانقون اقاربهم على الشاطيء ان السفينة المؤلفة من طابقين غرقت بسرعة خلال عاصفة رعدية بعدما مالت على جانبها وان العديد من الركاب قد لقوا حتفهم.

وتأكد وفاة سيدتين ولكن وبعد ان عاين غواصون السفينة الغارقة عقب حلول الظلام قالت السلطات ان الآمال ضئيلة في العثور على احياء من بين 103 مفقودين.

وقالت ايرينا اندريانوفا المتحدثة باسم وزارة الطواريء الروسية "ان فرص العثور على اي ناجين ضئيلة جدا."

وأضافت لرويترز انه يعتقد ان 185 شخصا كانوا على متن السفينة نجا منهم 80 موضحة ان 77 شخصا وصلوا للشاطيء على متن سفينة سياحية مرت بموقع الحادث بعد نحو ساعة من وقوعه. ونقل بعض الناجين للمستشفى.

وقال الفرع الاقليمي للوزارة ان السفينة كانت في طريقها لمدينة كازان عاصمة اقليم تتارستان الواقعة على بعد 800 كيلومترا شرق موسكو عندما غرقت على بعد نحو ثلاثة كيلومترات من الشاطيء بمنطقة يصل عمقها لعشرين مترا.

ونقلت وكالة انباء روسية عن رجل انقذته السفينة الاخرى قوله بعد رسو السفينة في كازان ان السفينة "مالت على جانبها الايمن وانقلبت في حوالي ثلاث دقائق."

ونقل عن الرجل قوله "كانت هناك عاصفة وامطار غزيرة في ذلك الوقت. توفى الكثير." وقال الرجل انه فقد زوجته وحفيده.

وعم البكاء وايضا مظاهر الارتياح عندما حيا اقارب قلقون ذويهم الناجين الذين فقد بعضهم احبائهم في الحادث.   يتبع