الادعاء يطالب القاضي باسقاط التهم عن ستروس كان

Tue Aug 23, 2011 4:16am GMT
 

نيويورك 23 أغسطس اب (رويترز) - طالب ممثلو الادعاء في نيويورك القاضي باسقاط اتهامات الاعتداء الجنسي المنسوبة للرئيس السابق لصندوق النقد الدولي دومينيك ستروس كان في تحول مذهل قد يحيي المستقبل السياسي لرجل كان كثيرون يرونه رئيس فرنسا المقبل.

وفقد ممثلو الادعاء الأمل في إدانة ستروس كان بعد فقدان الثقة في الشاهدة نفيسة ديالو (32 عاما) وهي عاملة الفندق التي زعمت أن ستروس كان خرج عاريا من الحمام في جناحه الفخم في الفندق يوم 14 من مايو ايار وأجبرها على ممارسة الجنس عن طريق الفم.

وجرى تقديم المذكرة التي توصي باسقاط التهم لمكتب كاتب المحكمة واصبحت متاحة في وقت لاحق على شبكة الإنترنت.

وأظهرت المذكرة ان ممثلي الادعاء "لم تعد لديهم الثقة" في أن ستروس كان مذنبا لأن صاحبة القصة غيرت كلامها ومن ثم حثوا القاضي على إسقاط جميع التهم المنسوبة اليه.

وقالت الوثائق "طبيعة وعدد أكاذيب صاحبة الشكوى تجعلنا غير قادرين على تصديق روايتها للاحداث بما يدع مجالا للشك مهما كانت حقيقة اللقاء بين صاحبة الشكوى والمدعى عليه."

واضافت "اذا كنا لا نصدقها فلا يمكن أن نطلب من هيئة المحلفين ان يفعلوا ذلك."

وفي البداية قال ممثلو الادعاء إن رواية الخادمة بدت "معقولة" و"صادقة" و"متسقة" لكنها قدمت في نهاية المطاف ثلاث روايات مختلفة عن اللقاء الذي وقع بينهما.

م ي - م ل (سيس)