21 آب أغسطس 2011 / 03:37 / منذ 6 أعوام

ساعة الحسم بالنسبة للقذافي مع انتفاض طرابلس المحاصرة

من ميسي ريان

طرابلس 21 أغسطس اب (رويترز) - هزت انفجارات واطلاق نار العاصمة الليبية طرابلس خلال الليل مع انتفاض معارضي الزعيم الليبي معمر القذافي في العاصمة معلنين هجوما نهائيا لاسقاط القذافي بعد وصول حرب بدأت قبل ستة اشهر الى اطراف المدينة.

وقال القذافي المتحدي انه تم صد هجوم من قبل "الجرذان."

واضاف القذافي في رسالة صوتية بثها التلفزيون الرسمي الليبي في ساعة متأخرة من الليلة الماضية "نهنئكم بالقضاء على هؤلاء الجرذان التي انتشرت هذه الليلة وداهمتها الجماهير وقضت عليها."

واضاف انه يعرف ان هناك غارات جوية ولكنه قال ان اصوات الالعاب النارية اعلى من صوت القنابل التي تسقطها تلك الطائرات.

واندلع اطلاق نار بشكل كثيف بعد حلول الليل. وقال مراسلو رويترز في قلب العاصمة ان اطلاق النار هدأ الى حد ما بعد عدة ساعات ولكن استمر سماع اصوات اطلاق زخات من نيران الاسلحة الالية وانفجارات قبيل الفجر مما يشير الى وجود قتال في عدة احياء.

وقال عبد الحفيظ غوقة نائب رئيس المجلس الوطني الانتقالي الليبي ان ساعة الصفر بدأت وان المعارضين في ليبيا نهضوا.

وظهر عبد السلام جلود الرجل الثاني سابقا في ليبيا والذي انضم الى قضية الثوار قبل يوم على شاشات التلفزيون في روما ودعا العاصمة الى الثورة ضد "الطاغية" وقال "اليوم تعلنون النصر على الخوف."

واثارت الاشتباكات داخل العاصمة احتفالات ضخمة في شوارع بنغازي بالاضافة الى مناطق اخرى في ليبيا وفي عاصمة تونس المجاورة.

وقال وزير الاعلام في حكومة القذافي ان توغل المعارضين في المدينة اوقف بسرعة.

والتقدم الذي حققته المعارضة الليبية نحو طرابلس - اخر معقل كبير للزعيم الليبي معمر القذافي - احدث تحولا في الحرب من خلال عزل العاصمة عن الطريق الرئيسي الذي يربطها بالعالم الخارجي كما يمثل ضغوطا لم يسبق لها مثيل على القذافي.

وقبل الفجر عرض التلفزيون الرسمي سيف الاسلام نجل القذافي وهو يلقي كلمة امام ما وصفه بمؤتمر شبابي . وكانت قاعة مليئة بالانصار تضج بالهتافات والتصفيق بين الحين والاخر لدى اعلان سيف الاسلام انه سيتم دحر المعارضين.

وقال "التمرد الذي يحصل في ليبيا لن يصل الى اي نتيجة. لن نستسلم ونرفع الراية البيضاء يستحيل فهذه بلادنا ولن نغادرها."

وقال نشط معارض لمراسل لرويترز خارج ليبيا ان القتال ظل محتدما بعد منتصف الليل حول قاعدة معتيقة الجوية في منطقة تاجوراء بطرابلس وهي منطقة قيل انها تحت سيطرة المعارضين .

واضاف ان المعارك خلفت عددا من القتلى في صفوف المعارضين في ضاحية قعدة ومناطق اخرى بالاضافة الى ثلاثة جنود على الاقل من كتائب القذافي في منطقة زاوية الدهمانية في طرابلس.

وقال احد سكان طرابلس لرويترز ان رجال الدين الاسلامي في بعض مناطق طرابلس دعوا الناس الى الانتفاض مستخدمين مكبرات الصوت بالمساجد. واضاف ان هذا النداء بث مع اذان المغرب وافطار الناس.

وقال ساكن"بامكاننا سماع اطلاق النار في مناطق مختلفة.

"معظم مناطق المدينة خرجت وفي معظمهم الشبان ..انها الانتفاضة..خرجوا بعد الافطار.

"وكانوا يهتفون الله اكبر."

وتقول الولايات المتحدة ان ايام الزعيم الليبي معمر القذافي الباقية في الحكم معدودة وسط انباء عن حدوث المزيد من الانشقاقات في صفوفه.

وقال المعارضون امس السبت انهم احبطوا محاولة من قبل كتائب القذافي لاستعادة الزواية.

وقال مقاتل من المعارضة بينما كان يستعد لاداء صلاة الظهر في مسجد بئر هويسة وهي قرية مجاورة يحتمي فيها الكثير من المدنيين "سيحاول القذافي استعادة الزاوية بأي ثمن. سيواصل قصف المستشفى."

أ ص (سيس)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below