تقارير:مقتل ستة في شينجيانغ بالصين بعد انفجارين

Sun Jul 31, 2011 3:38am GMT
 

بكين 31 يوليو تموز (رويترز) - ذكرت وسائل الاعلام الحكومية الصينية اليوم الاحد ان رجلين يشهران سكينتين هاجما سائق حافلة ثم حشد من الناس بعد ذلك في اعقاب انفجارين في اقصى غرب الصين مما ادى الى سقوط ستة قتلى قبل مقتل احد المهاجمين واعتقال الاخر.

وذكرت وكالة انباء الصين الجديدة(شينخوا) ان الانفجارين والهجوم وقع في ساعة متأخرة من مساء السبت في مدينة كاشجار في منطقة شينجيانغ قرب حدود الصين مع طاجيكستان.

وقالت شينخوا ان احد الانفجارين كان من سيارة فان صغيرة في حين وقع الاخر في سوق للاغذية.

ويقطن شينجيانغ كثيرون من اليوغور وهو شعب معظمه من المسلمين الناطقين بالتركية يستاء كثيرون منهم من الوجود المتزايد للصينيين الهان الذين يشكلون اغلبية والذين انتقلوا الى هناك وتقوم بعض جماعات اليوغور بحملات من اجل الاستقلال.

وكان هذا ثاني حادث من حوادث العنف الخطيرة التي تقع في المنطقة خلال اسبوعين.

وذكرت الحكومة ان 18 شخصا قتلوا من بينهم 14 "مثيرا للشغب" في هجوم على مركز للشرطة في شينجيانغ في 18 يوليو تموز. وكان من بين القتلى شرطيان ورهينتان فيما وصفته السلطات الصينية بهجوم ارهابي.

وكان هذا الاشتباك اسوأ اعمال اعنف في شينجيانغ منذ نحو عام.

وقالت شينخوا ان هجمات امس بدأت بالانفجارين. وقالت شينخوا وموقع تيانشانيت.كوم الذي تديره حكومة شينجيانغ ان رجلين قفزا الى داخل حافلة كانت تنتظر عند اشارة مرور وقتلا سائقها طعنا.

وقالت شينخوا ان الرجلين فرا بالحافلة بعد ذلك وصدما العديد من الاشخاص اثناء انطلاقهما بها. واعطى موقف تيانشانيت.كوم رواية مختلفة الى حد ما قائلا ان المهاجمين صدما حشدا بالحافلة وتركا الحافلة وبدأ الاثنان في مهاجمة الناس وقتلا ستة.   يتبع