الاتفاق على صفقة اجور بألمانيا لتفادي اضراب في القطاع العام

Sat Mar 31, 2012 5:31am GMT
 

بوستدام(المانيا) 31 مارس اذار (رويترز) - قال مسؤول حكومي الماني ان مليوني شخص من العاملين في القطاع العام بألمانيا سيحصلون على زيادة قدرها 6.3 في المئة في الرواتب على مدى 24 شهرا.

وقال وزير الداخلية الالماني هانز-بيتر فريدريش الذي رأس المفاوضات مع نقابة فيردي بالانابة عن الحكومة هذا الانفراج بعد فترة وجيزة من الساعة السابعة صباحا(0500 بتوقيت جرينتش) اليوم السبت بعد مفاوضات استمرت طوال الليل في بوستدام وهي احدى ضواحي برلين.

وفيردي هي احدى اكبر واكثر النقابات العمالية تأثيرا في المانيا حيث تمثل مليوني شخص من العاملين في القطاع العام.

وكانت فيردي تسعى الى زيادة قدرها 6.5 في المئة. ورفضت فيردي عرضا بزيادة قدرها 3.3 في المئة على مدى عامين.

وكانت زيادات الرواتب في كثير من دول منطقة اليورو الاخرى اكبر من المانيا مما اثار التفاوت الاقتصادي الذي عزز ازمة الديون في منطقة اليورو.

وتنهي هذه الصفقة التهديد بتنظيم اضراب اوسع بعد سلسلة من التحذيرات من الاضراب في الاونة الاخيرة والتي عطلت اكبر اقتصاد في اوروبا. وبوجه عام ستطرح رواتب نحو تسعة ملايين عامل الماني للمفاوضات هذا العام.

(إعداد أحمد صبحي للنشرة العربية - هاتف 0020225783292)

(قتص)