ساركوزي يتعهد باصلاحات في خطاب العام الجديد

Sat Dec 31, 2011 10:15pm GMT
 

باريس 31 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - وعد الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي في خطاب رزين بمناسبة رأس السنة الجديدة بالعثور على سبل جديدة لاخراج الاقتصاد الفرنسي من حالة الجمود في الاشهر الاربعة الاخيرة الباقية قبل الانتخابات الرئاسية وتعهد ايضا بعدم اجراء تخفيضات اخرى في الانفاق العام.

وقال ساركوزي ان اسوأ ازمة اقتصادية منذ الحرب العالمية الثانية ستواصل التأثير على العائلات الفرنسية خلال عام 2012 ودعا الشعب إلى توخي الحكمة.

وقال انه عازم على الموافقة على اصلاحات في 18 يناير كانون الثاني في اجتماع مع النقابات من شأنها ان تدعم خلق فرص العمل والتنافسية الاقتصادية. وقال ايضا انه يريد ان تساهم الضرائب المفروضة على السلع المستوردة في تمويل دولة الرفاهية الفرنسية التي تمولها في الوقت الحالي الضرائب المفروضة على الشركات وضريبة الدخل.

وقال ساركوزي في خطابه التلفزيوني الذي استمر عشر دقائق "اعرف ان حياة الكثيرين منكم الذين واجهوا بالفعل عامين صعبين ستواجه اختبارا مرة أخرى. انتم تنهون العام اكثر قلقا على انفسكم وعلى اطفالكم.

"السبيل الوحيد للحفاظ على سيادتنا وللتحكم في مصيرنا هو اختيار ... طريق الاصلاحات الهيكلية بدلا من التصرفات العفوية التي لا تؤدي إلا إلى الاضطراب والفوضى دون استعادة الثقة."

وينافس الزعيم المحافظ في الانتخابات الرئاسية في ابريل نيسان الاشتراكي فرانسوا هولاند الذي يتقدم عليه في استطلاعات الرأي وتواجهه مشكلات مثل زيادة نسبة البطالة وازمة منطقة اليورو وتخيم عليه بقوة فكرة خفض الديون السيادية.

ا ج - أ ص (سيس)