تقرير:النيجر تمنح حق اللجوء للساعدي القذافي

Fri Nov 11, 2011 11:40pm GMT
 

جوهانسبرج 11 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - نقلت وسائل الاعلام في جنوب افريقيا عن رئيس النيجر مامادو ايسوفو قوله اليوم الجمعة انه منح الساعدي نجل معمر القذافي حق اللجوء لاسباب انسانية ولكنه لا يعرف مكان سيف الاسلام نجل القذافي الثاني الهارب.

وسيؤدي هذا الاعلان الى توتر العلاقات المضطربة بالفعل بين النيجر وحكام ليبيا المؤقتين الذين اطاحوا بالقذافي بعد انتفاضة استمرت ثمانية اشهر ويريدون كلا من الساعدي وسيف الاسلام لمحاكمته بشأن ارتكاب اعمال وحشية مزعومة.

ويعيش الساعدي وهو رجل اعمال ولاعب كرة محترف سابق في النيجر بعد فراره عبر الحدود من ليبيا عندما استولت قوات المجلس الوطني الانتقالي الليبي على العاصمة طرابلس في اغسطس اب.

ونقلت وكالة انباء اسوشييتدبرس بجنوب افريقيا عن ايسوفو قوله في مؤتمر صحفي في ختام زيارة استمرت يومين لجنوب افريقيا "وافقنا على منح اللجوء للساعدي القذافي لاسباب انسانية."

واصدرت الشرطة الدولية (الانتربول) "اخطارا احمر" يطلب من الدول الاعضاء اعتقال الساعدي على اساس تسليمه اذا عثرت عليه داخل اراضيها.

وشكك محمد العلاقي وزير العدل الليبي المؤقت اليوم الجمعة في اسباب النيجر لمنح اللجوء للساعدي لاسباب انسانية قائلا انه عادة ما يتم منح اللجوء لاشخاص يواجهون الاضطهاد في بلادهم.

وقال العلاقي لقناة العربية "نحن نعرف اسباب منح اللجوء الانساني عندما يكون الانسان في اضطهاد في بلده لكن الساعدي هو من مارس الاضطهاد وحرض على القتل وهو متهم باغتيال لاعب الاتحاد الطرابلسي والمنتخب الوطني بشير الريان وهناك ادلة وقرائن قوية انه متورط في ذلك."

وقال ايسوفو انه لا يعرف مكان سيف الاسلام المطلوب لدى المحكمة الجنائية الدولية بتهمة ارتكاب جرائم في حق الانسانية.

واضاف ان"سيف الاسلام ليس في النيجر. وسيتعين على ان افكر فيما افعله اذا جاء. سنتعامل مع الامور وفقا للقانون والديمقراطية والاتفاقيات الدولية."   يتبع