اردوغان يهاجم موقف ميركل بشأن طلب انقرة الانضمام للاتحاد الاوروبي

Tue Nov 1, 2011 11:48pm GMT
 

برلين أول نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - اتهم رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان المانيا في مقابلة صحفية بانها خذلت تركيا بعدم بذلها جهدا اكبر لدعم محاولتها للانضمام الى الاتحاد الاوروبي والاخفاق في الاعتراف بجهود الاتراك للاندماج في المجتمع الالماني.

ونشرت المقابلة في عدد الاربعاء من صحيفة بيلد الالمانية الواسعة الانتشار قبل ساعات من اجتماع اردوغان مع المستشارة الالمانية انجيلا ميركل في برلين للاحتفال بذكرى مرور 50 عاما على المعاهدة العمالية التي جلبت اعدادا كبيرة من العمال الاتراك الى المانيا.

وتوترت العلاقات بين اردوغان وميركل بسبب تحفظات ميركل العميقة على انضمام تركيا للاتحاد الاوروبي والكلمات التي القاها اردوغان امام الجالية التركية خلال زيارات سابقة لالمانيا والتي حث فيها الاتراك على الا ينسوا جذورهم .

وسئل اردوغان عما يعتبره اكبر فشل للساسة الالمان بشأن عملية الاندماج فقال ان "الساسة الالمان لا يعترفون بشكل كاف بدمج الثلاثة ملايين تركي في المانيا.

"يجب على المانيا ان تبذل المزيد بالنسبة لطلب تركيا الانضمام للاتحاد الاوروبي لان هذا سيدعم بشكل كبير الاندماج. لاننا كأتراك ننظر الى المانيا بشكل ايجابي جدا ونشعر بخذلان كبير في هذه القضية."

وبدلا من العضوية الكاملة في الاتحاد الاوروبي تؤيد ميركل "شراكة مميزة" لتركيا.

وقال اردوغان انه يجب على المانيا ان تظهر قدرا اكبر من التضامن مع تركيا واصفا الاتراك بانهم منفتحون واوفياء.

وانتقد ايضا اعتراض المانيا على الجنسية المزدوجة والقوانين التي تلزم اي تركي ينتقل الى المانيا بان يكون يتحدث الالمانية بطلاقة قبل وصوله قائلا انه هذا يشكل خرقا لحقوق الانسان.

وقال "لو هناك شاب الماني يحب امرأة في تركيا ويريد الزواج منها فهذا يعتبر خطأ لان المانيا تطلب منها ان تتعلم الالمانية اولا. ولكن ما هي لغة الحب؟

"لا يمكن ان يكون حب الشبان غير مسموح بوجوده في المانيا الا بمرسوم."

أ ص (سيس)