مسؤول يمني ينتقد دعوة امريكا لصالح بالتنحي

Sun Oct 2, 2011 12:08am GMT
 

من اريكا سولومون ومحمد الغباري

صنعاء 2 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - قال مسؤول يمني امس السبت ان الولايات المتحدة اظهرت عدم احترامها للديمقراطية ولشركائها في مكافحة الارهاب بتجديدها الدعوة لتنحي الرئيس اليمني علي عبد الله صالح بعد ساعات من مقتل انور العولقي بمساعدة يمنية.

ووجهت واشنطن دعوتها لصالح بالتنحي في ذات اليوم الذي أعلنت فيه أن طائرة بدون طيار تابعة لوكالة المخابرات المركزية الأمريكية قتلت العولقي وهو رجل دين امريكي المولد يتحدث الانجليزية بطلاقة في محافظة الجوف بشمال اليمن يوم الجمعة.

وذكرت مصادر امنية يمنية انه حصلت على المعلومات التي اتاحت شن الغارة من احد نشطاء القاعدة المعتقلين .

وقال البيت الابيض يوم الجمعة إن قتل العولقي لم يغير مطلبه بتوقيع صالح على خطة تقضي يتنحيه عن السلطة. ورفض صالح مرار التوقيع علي اتفاق لانتقال السلطة ابرم بوساطة خليجية على مدار ثمانية اشهر من الاحتجاجات لانهاء حكمه القائم منذ 33 عاما.

وقال نائب وزير الاعلام عبده الجنادي لرويترز إن دعوة البيت الأبيض للرئيس بالتنحي عن السلطة فورا عقب نصر كبير مثل مقتل العولقي ينم عن عدم احترام الأمريكيين لمن يتعاونون معهم.

ويقول محللون إن صالح كان شريكا متقلبا للغرب في الحرب على تنظيم القاعدة في جزيرة العرب وهو جناح القاعدة في اليمن ويساعد أحيانا الجهود التي تقودها الولايات المتحدة ويستغل في أحيان أخرى كما يقول منتقدوه تهديد المتشددين لكسب المزيد من التأييد من الخارج.

وقال الجنادي إن الرئيس صالح رئيس منتخب وانه عانى كثيرا من الحرب ضد الارهاب التي دعاه الامريكيون ليكون شريكا فيها. وقال ان موقف الامريكيين ينم عن عدم احترام للديمقراطية.

وعاد صالح الاسبوع الماضي من السعودية حيث كان يعالج من اصابته في محاولة اغتيال في يونيو حزيران.   يتبع