خطف عبارة ركاب في شمال غرب تركيا

Sat Nov 12, 2011 12:45am GMT
 

اسطنبول 12 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - اعلن وزير النقل التركي بن علي يلدريم ان ما يصل الى خمسة اشخاص يشتبه بانهم متشددون اكراد يزعمون انهم يحملون قنبلة خطفوا عبارة ركاب على ظهرها 24 شخصا في شمال غرب تركيا امس الجمعة.

وتعقبت سفن خفر السواحل العبارة في بحر مرمرة ورست العبارة غربي اسطنبول بسبب قرب نفاد وقودها بعد ابحارها من ازميت في ساعة مبكرة من مساء الجمعة.

وقال يلدريم للصحفيين في العاصمة انقرة "ليس لديهم مطالب محددة. كل ما يريدونه الان الوقود والطعام والشراب."

واضاف انه لا يوجد ما يشير الى تعرض اي من الركاب لاذى.

وقال "توجد معلومات بانهم من احد اجنحة المنظمة الارهابية" مشيرا الى حزب العمال الكردستاني المتشدد.

وتمثل عملية الخطف تلك تغييرا في اساليب حزب العمال الكردستاني الذي كثيرا ما يشن هجمات ضد قوات الامن في جنوب شرق تركيا الذي تقطنه اغلبية كردية. وينفذ حزب العمال الكردستاني وجماعات اخرى مرتبطة به هجمات بالقنابل في شتى انحاء تركيا.

وابلغ قبطان السفينة محطة هابيترك الاخبارية ان المهاجمين مسلحون وانه توجد متفجرات على ظهر السفينة.

وقال" لن اعطى تفصيلات كثيرة.ابحرنا من ازميت .الجناح المسلح لحزب العمال الكردستاني احتجز طاقم السفينة وركابها رهائن."

وسئل عما اذا كان المهاجمون يحملون اسلحة نارية فقال القبطان"نعم توجد كمية من المتفجرات على ظهر السفينة."   يتبع