مقتل وزير الداخلية المكسيكي في تحطم هليكوبتر

Sat Nov 12, 2011 12:50am GMT
 

مكسيكو سيتي 12 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - قتل وزير الداخلية المكسيكي فرانسيسكو بليك في تحطم طائرة هليكوبتر امس الجمعة في ضربة لحملة الحكومة ضد عصابات المخدرات القوية.

واظهرت لقطات تلفزيونية حطام الطائرة المتناثر على سفح تل تغطيه الخضرة جنوبي العاصمة حيث قتل بليك وسبعة آخرون كانوا على متن الطائرة.

وقال الرئيس المكسيكي فيليب كالديرون ان الطقس كان ملبدا بالغيوم وقت وقوع الحادث مرجحا احتمال ان يكون تحطم الطائرة نتيجة حادث عرضي.

لكنه قال في خطاب تلفزيوني نعى فيه بليك ووصفه بأنه كان مكسيكيا عظيما انه لا يمكن استبعاد اي احتمال.

واضاف الرئيس المكسيكي قائلا "ستكون التحقيقات شاملة وستنظر في كل الافتراضات المحتملة."

وتخوض المكسيك صراعا قاسيا ضد عصابات المخدرات قتل فيه 45 الف شخص خلال السنوات الخمس الماضية. وكان بليك عضوا رئيسيا في الفريق الامني للرئيس فيليب كالديرون.

وقال سكان محليون يقطنون قرب موقع تحطم الطائرة وهي منطقة نائية لا يمكن الوصول إليها إلا عبر طرق ترابية ان الطقس كان سيئا عندما سقطت طائرة الوزير صباح الجمعة.

وقال احد المزارعين ويدعى كاسيرو دي كورتيز "امكننا سماع صوت محركها الذي بدا غير طبيعي. لم نتمكن من رؤية مكان سقوطها."

وبليك هو ثاني وزير داخلية مكسيكي يلقى حتفه في حادث طيران خلال رئاسة كالديرون. وكان الحادث السابق وقع قبل ثلاثة اعوام واعلن انه حادث عرضي ومن المفارقات ان بليك نعى سلفه في رسالة اخيرة على حسابه على موقع تويتر.   يتبع