عاهل المغرب يحقق فوزا ساحقا في استفتاء على تعديلات دستورية

Sat Jul 2, 2011 1:36am GMT
 

من سهيل كرم

الرباط 2 يوليو تموز (رويترز) - حقق الملك محمد السادس عاهل المغرب نصرا ساحقا في استفتاء جرى امس الجمعة على التعديلات الدستورية التي اقترحها لتهدئة محتجي "الربيع العربي" في الوقت الذي تحدى فيه الناخبون المنتقدين الذين قالوا ان هذه التعديلات لم تفعل شيئا يذكر للحد من سلطات الملك.

وقال وزير الداخلية المغربي الطيب الشرقاوي في وسائل الاعلام الرسمية ان النتائج الاولية اظهرت ان 98.5 في المئة من الناخبين ايدوا الدستور الجديد مشيرا الى نتائج فرز الاصوات في 94 في المئة من مراكز الاقتراع. وقد لا تعلن النتائج النهائية قبل عدة ايام.

ويعطي الدستور صراحة سلطات تنفيذية للحكومة ولكنه يبقي الملك على رأس مجلس الوزراء والجيش والهيئات الدينية والقضائية.

ومع اعلان ان نسبة المشاركة بلغت نحو 73 في المئة فانه سينظر الى هذه النتيجة على انها تصويت بالثقة في العاهل المغربي.

وقال وداد ملحف وهي ناشطة بحركة(20 فبراير) التي تنظم احتجاجات في الشوارع انها كانت تعرف من البداية ان الاستفتاء سيكون في صالح الاصلاح.

واضافت ان الفقر الواسع الانتشار والامية والخوف من الدولة لعبت دورا رئيسيا في نتيجة الاستفتاء. وقالت ان الحركة ستعيد اطلاق احتجاجاتها المعتادة يوم الاحد.

وقال اخرون انه حدث تلاعب متسائلين عن سبب تسجيل 13 مليون ناخب فقط من مجمل نحو 20 مليون مغربي في سن الانتخاب وشككوا في نسبة الاقبال الكبيرة.

وقال فتح الله ارسلان وهو عضو جماعة العدالة والاحسان الاسلامية التي حظرتها السلطات ولكنها اكبر معارضة منظمة للعاهل المغربي ان الارقام المتعلقة بنسبة الاقبال مزورة.   يتبع