فاينانشال تايمز:الحكومة لن تعاقب اضرابا رمزيا لموظفي القطاع العام

Sat Nov 12, 2011 1:45am GMT
 

لندن 12 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - قال فرانسيس مود وزير شؤون مجلس الوزراء البريطاني في مقابلة مع صحيفة فاينانشال تايمز نشرت امس الجمعة ان الحكومة البريطانية لن تخصم شيئا من رواتب موظفي القطاع العام اذا قصروا اضرابهم الصناعي المزمع بسبب اصلاح المعاشات في 30 نوفمبر تشرين الثاني على خمسة عشر دقيقة.

وتخوض الاتحادات العمالية معركة مع الحكومة الائتلافية التي يقودها المحافظون بسبب خطط الحكومة لتنفيذ اصلاحات في اطار خفض النفقات للمعاشات في وقت يقلص فيه الوزراء مئات الالاف من الوظائف في القطاع العام ويجمدون الرواتب.

ووافق اكبر اتحاد لموظفي القطاع العام في بريطانيا في الاسبوع الماضي على القيام باضراب لمدة 24 ساعة في نهاية نوفمبر تشرين الثاني. ومن المتوقع ان تضم نقابات اصغر لهذا العمل الذي قد يضم ما يصل الى مليوني عامل.

وقال مود وهو احد المفاوضين الحكوميين الرئيسيين مع النقابات بشأن اصلاح المعاشات "اننا على استعداد للتكيف مع نوع ما من العمل الرمزي.

"لا استطيع تخيل ان يقول اي مسؤول عمل في القطاع العام انكم ستفقدون راتب يوم اذا قمتم باضراب رمزي لمدة ربع ساعة خلال اليوم وهو الامر الذي لن يؤثر على الخدمات العامة."

وانتقدت الحكومة الائتلافية التحرك لقيام باضراب في الوقت الذي مازالت فيه المفاوضات جارية وعرضت اتفاقا معدلا بشأن المعاشات الاسبوع الماضي ولكنها اخفقت في اقناع النقابات بالغاء تهديد بالقيام باضراب.

وتشمل خطط الحكومة لتقليص النفقات جعل موظفي القطاع العام يدفعون مبالغ اكبر في معاشاتهم والعمل لفترات اطول. وعرض الوزراء حماية الموظفين الذين اقتربوا من سن المعاش وعدم السعي الى مزيد من الاصلاحات خلال الخمسة والعشرين عاما المقبلة.

أ ص (قتص)