فرنسا تأسف لاعتراض بريطانيا على الاتفاق الاوروبي

Mon Dec 12, 2011 1:19am GMT
 

باريس 12 ديسمبر كانون الاول (رويترز) - أعربت فرنسا امس الأحد عن اسفها إزاء قرار بريطانيا استخدام حق النقض خلال قمة الاتحاد الأوروبي يوم الجمعة وقالت ان التكتل المؤلف من 27 دولة كان سيصبح افضل حالا لو صوت رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون مع الباقين.

وقال وزير المالية الفرنسي فرانسوا باروان لمحطة بي.إف.إم التلفزيونية "كان الوضع سيكون افضل لو اتبعت بريطانيا هذه الخطوة التاريخية. نأسف للقرار. "

وخلال قمة الاتحاد في بروكسل يوم الجمعة عارضت بريطانيا خطة لإبرام معاهدة اوروبية جديدة تفرض رقابة اكبر للاتحاد على ميزانيات حكومات الدول الاعضاء في مسعى لكبح جماح ازمة الديون التي يعاني منها الاتحاد.

وقال كاميرون ان الاتفاقية المقترحة تعرض صناعة الخدمات المالية القوية في لندن لقواعد الاتحاد الاوروبي غير المرحب بها.

وتنوي دول الاتحاد الاخرى ومن بينها 27 دولة تتعامل باليورو تبني اتفاق منفصل بدون بريطانيا مما يجعلها اكثر عزلة من اي وقت مضى داخل الاتحاد الذي انضمت اليه عام 1973 وإن كان البريطانيون ينظرون له بتشكك منذ فترة طويلة.

وقال وزير الخارجية الفرنسي الان جوبيه لراديو آر.إف.آي إن لندن "عزلت نفسها" موضحا ان بريطانيا تعتبر اوروبا منذ سنين مجرد سوق.

وقال انه "امر يؤسف له. وددنا ان يكون (الاتفاق) بين الدول السبع والعشرين."

واضاف قائلا "بالنسبة لبريطانيا اوروبا (مجرد) سوق ولكن بالنسبة لنا فهي (اوروبا) اكبر من ذلك. انها تضامن اقتصادي ونقدي وتضامن مالي غدا."

م ع ذ - أ ص (قتص)