قوات المعارضة الليبية تدخل قلب طرابلس وحشود تحتفل في الشوارع

Mon Aug 22, 2011 1:27am GMT
 

طرابلس 22 أغسطس اب (رويترز) - تدفق مقاتلو المعارضة على العاصمة الليبية طرابلس بعد انهيار قوات الزعيم الليبي معمر القذافي وخرجت حشود الى الشوارع للاحتفال بذلك ممزقة صور القذافي.

ودخل معارضون يلوحون باعلام المعارضة ويطلقون النار في الهواء الساحة الخضراء وهي موقع رمزي كانت الحكومة حتى وقت حديث تستخدمه من اجل المظاهرات الجماهيرية دعما للقذافي.

ودخلت في وقت سابق قافلة من قوات المعارضة حيا في غرب المدينة وقامت باطلاق النار في الهواء. ونقلت قناة الجزيرة عن معارضين قولهم ان طرابلس بالكامل اصبحت تحت سيطرتهم باستثناء منطقة باب العزيزية معقل القذافي.

ووجه القذافي كلمتين صوتيتن عبر التلفزيون الرسمي دعا فيهما الليبيين الى التصدي لمقاتلي المعارضة.

وقال القذافي"اخشى اذا تركتموهم يحرقوا طرابلس ويدمروا طرابلس تبقى بلا ماء وبلا كهرباء وبلا اذاعات وبلا حرية."

واضاف القذافي الذي يحكم ليبيا منذ اكثر من 40 عاما انه فتح مخازن السلاح لتسليح الشعب . وتوقع موسى ابراهيم المتحدث باسم الحكومة الليبية ان يقوم المعارضون بعملية تصفية حساب عنيفة.

وقال ان مذبحة سترتكب داخل طرابلس اذا انتصر طرف الان لان المعارضين جاءوا بمثل هذه الكراهية وهذا الانتقام وانه حتى اذا غادر القذافي او تنحى الان فستقع مذبحة.

وقال حلف شمال الاطلسي ان انتقال السلطة في ليبيا لابد وان يكون سلميا.

وبعد حرب اهلية استمرت ستة اشهر جاء سقوط طرابلس سريعا مع اندلاع انتفاضة تم التنسيق لها بشكل جيد ليل السبت كي تتزامن مع تقدم قوات المعارضة على ثلاث جبهات.   يتبع