مصر واسرائيل تحاولان نزع فتيل التوتر بشأن مقتل جنود مصريين

Mon Aug 22, 2011 1:33am GMT
 

من ياسمين صالح

القاهرة 22 أغسطس اب (رويترز) - سعت مصر واسرائيل الى نزع فتيل ازمة دبلوماسية بشأن مقتل خمسة من رجال الامن المصريين خلال عملية اسرائيلية ضد متسللين لكن حشودا من المصريين يواصلون الاحتجاح امام السفارة الاسرائيلية بالقاهرة.

وبدأت الازمة فور مقتل رجال الامن الخمسة خلال تعقب اسرائيل لفصيل فلسطيني قتل ثمانية اشخاص في جنوب اسرائيل يوم الخميس . وقالت اسرئيل ان المجموعة دخلت اسرائيل من قطاع غزة عبر صحراء سيناء المصرية.

وواصل بضع مئات من المحتجين وقوفهم امام السفارة الاسرائيلية قرب نهر النيل يوم الاحد يراقبهم مئات من قوات الجيش والشرطة.

وتسلق متظاهر مصري عدة طوابق في المبنى المرتفع الذي يضم سفارة إسرائيل اثناء الليل ومزق العلم الإسرائيلي ورفع علم مصر بدلا منه.

وسريعا ما اكتسب أحمد الشحات شهرة على موقع تويتر للتواصل الاجتماعي على الانترنت حيث أطلق عليه لقب "فلاجمان" (رجل العلم) ووصفه مرشح رئاسي محتمل بأنه بطل.

وقال حمدين صباحي في حسابه على موقع تويتر "الى احمد الشحات البطل الشعبي الذي احرق علم الصهاينة بعد ان دنس هواء مصر 30 عاما."

واي مظاهرة مهما كان حجمها قرب السفارة الاسرائيلية كانت تخمد على نحو سريع على ايدي امن الدولة في عهد الرئيس السابق حسني مبارك.

وأدانت الجامعة العربية في اجتماعها الطاريء على مستوى المندوبين اليوم ما قالت انه هجوم اسرائيلي على القوات المصرية وقالت ان اسرائيل تتحمل "المسؤولية الكاملة عن هذه الجريمة".   يتبع