امريكا تتوقع انفصال جنوب السودان بسلاسة

Sat Jul 2, 2011 2:16am GMT
 

واشنطن 2 يوليو تموز (رويترز) - صرح برينستون ليمان مبعوث ادارة الرئيس باراك اوباما الخاص للسودان امس الجمعة بان الولايات المتحدة ترى ان جنوب السودان سينفصل بسلاسة عن الشمال عندما يعلن استقلاله في التاسع من يوليو تموز ولكن الجانبين يواجهان تحديات اقتصادية وامنية صعبة يمكن ان تهدد باندلاع مزيد من العنف.

وقال ليمان ان انفصال جنوب السودان رسميا سيكون"مناسبة احتفالية" على الرغم من حقيقة انه ليس من المحتمل ان تتخذ جوبا والخرطوم قرارات بسرعة بشأن قضايا خلافية من بينها تقسيم عائدات النفط ووضع منطقة ابيي الحدودية المتنازع عليها.

واضاف ليمان في افادة صحفية "اعتقد ان التاسع من يوليو سيسير في الطريق الذي يجب ان يكون عليه وهو انهاء عقود من الحرب الاهلية بين الشمال والجنوب.

"ولكن الجانبين يشعران في حقيقة الامر بان اي عودة الى الحرب العامة ستكون مسألة مفجعة لكليهما.

"وهذا لا يعني ان ..الاشتباكات العسكرية قد لا تقع لانهما اما لم يحلا احدى المشاكل او لانفلات المشاعر."

وفي الوقت الذي أدلى فيه ليمان بهذه التصريحات كان هناك ما يعيد الى الاذهان احتمال تفاقم اعمال العنف.

فعلى الرغم من صدور اعلان بتوصل الجانبين مبدئيا في وقت سابق من الاسبوع الماضي لوقف لاطلاق النار في ولاية جنوب كردفان اعلن الرئيس السوداني عمر حسن البشير اليوم ان الجيش الشمالي سيواصل العمليات العسكرية في الولاية موجها بذلك ضربة اخرى لامال السلام.

وتقدر الامم المتحدة ان 73 الف شخص فروا من القتال في جنوب كردفان بين الجيش الشمالي والقوات المتحالفة مع الجنوبيين.

وحث ليمان الجانبين على التحرك بسرعة على عدة جبهات لوقف الاضطرابات المحتملة. ويتوجه ليمان الى اديس ابابا اليوم السبت لاجراء مزيد من المحادثات مع الزعماء السودانيين قبل التوجه الى جوبا عاصمة جنوب السودان.   يتبع