تشافيز يتضامن مع القذافي والاسد

Sun Oct 2, 2011 3:32am GMT
 

كراكاس 2 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - قال الرئيس الفنزويلي هوجو تشافيز امس السبت انه يصلي من اجل الزعيم الليبي المخلوع معمر القذافي وانه ارسل ايضا رسالة تضامن الى الرئيس السوري بشار الاسد ضد عدوان "اليانكي" في اشارة الى الولايات المتحدة.

وينظر تشافيز الى موجة الانتفاضات في العالم العربي على انها مسعى يقوده الغرب لزعزعة استقرار المنطقة كما انه كان حليفا قويا للقذافي. وحل تشافيز محل الزعيم الكوبي السابق فيدل كاسترو بوصفه المعارض الرئيسي للولايات المتحدة في امريكا اللاتينية.

وقال الرئيس الفنزويلي "يقاوم الليبيون الغزو والعدوان. اسأل الله ان يحمي حياة اخينا معمر القذافي. انهم يطاردونه ليقتلوه."

ومضى يقول "لا أحد يعرف أين يوجد القذافي اعتقد انه ذهب للصحراء...لقيادة المقاومة وماذا يمكن ان يقوم به غير ذلك؟"

ومع اقتراب الانتخابات الرئاسية في فنزويلا المقررة في العام المقبل تعتبر المعارضة دعم تشافيز لشخصيات عربية قوية وصداقته الشخصية مع القذافي مؤشرا على ميول استبدادية غير ان ذلك لم يثنيه بل انه اعلن ايضا تأييده للحكومة السورية التي تواجه احتجاجات شوارع.

وقال تشافيز في حفل بثه التلفزيون لعرض اجهزة منزلية منخفضة التكلفة على الفنزويليين "تحدثت امس مع الرئيس السوري اخونا الرئيس بشار الاسد. من هنا نبعث تضامننا للشعب السوري وللرئيس بشار انهم يقاومون اعتداء امبرياليا. هجمات امبراطورية اليانكي (الولايات المتحدة) وحلفاؤها الاوروبيون."

واضاف ان تكتل البا للدول اليسارية بامريكا اللاتينية سيرسل قريبا فريق وساطة الى سوريا في محاولة للمساعدة في تشجيع التوصل لحل من خلال التفاوض للاضطرابات.

وقال ان"هذا الجنون المولع بالحرب يهدف به الرئيس(الامريكي باراك( اوباما وحلفاؤه الامبرياليون لتدمير الشعب السوري."

وتحدث تشافيز (57 عاما) الذي يقود فنزويلا عضو اوبك منذ عام 1999 بشكل مطول في عدة مناسبات عامة يوم السبت في مؤشر اخر على حيويته رغم خضوعه لاربع جلسات من العلاج الكيماوي ضمن برنامج علاجه من السرطان.

أ ص (سيس)