حلفاء تشافيز يصرون على انه لا يزال يحكم فنزويلا

Sat Jul 2, 2011 3:12am GMT
 

كراكاس 2 يوليو تموز (رويترز) - اصر حلفاء الرئيس الفنزويلي هوجو تشافيز الذي يقضي فترة نقاهة على انه لا يزال يحكم الدولة العضو في منظمة اوبك على الرغم من اقامته الطويلة في كوبا لاستئصال ورم سرطاني.

وانتقل قائد الجيش هنري رانجيل سيلفا ووزراء سريعا للقضاء على التكهنات بشأن اي فراغ في السلطة او اقتتال داخلي سياسي بعدما كشف تشافيز (56 عاما) مؤخرا يوم الخميس انه لا يزال يتلقى علاجا بعد العملية.

وفي اتصال هاتفي منفصل للتلفزيون الحكومي في وقت متأخر امس الجمعة قدم تشافيز تفاصيلا قليلة اضافية عن حالته لكن قال انه في طريقه الى "التعافي بشكل طيب."

وقال مكررا الرواية التي قالها يوم الخميس عن اكتشاف وازالة ورم سرطاني في كوبا بعد عملية اولية لاستئصال خراج في الحوض "اتناول الطعام بصورة جيدة ويتم رعايتي بصورة جيدة وروحي المعنوية طيبة".

وتوجه تشافيز بالشكر الى الرئيس الكوبي السابق فيدل كاسترو لاقناعه بالخضوع لفحوصات التي وجدت الورم الاكثر خطورة.

وقال تشافيز "لولا فيدل فمن يدري اي مشكلة كنت سأكون فيها اليوم" واضاف انه "لا توجد مضاعفات" جراء العملية الثانية.

وتحدث تشافيز الذي كان حريصا بشكل واضح على اظهار انه لا يزال يحكم فنزويلا خلال تعافيه في كوبا عن مشاريع طاقة وبنية تحتية كان يراقبها وقال انه استدعى وزراء عدة من بينهم وزير الطاقة رفاييل راميريز للانضمام اليه لعقد مشاورات في هافانا اليوم السبت.

ولم يحدد تشافيز متى سيعود من كوبا كما لم يحدد العلاج الذي يتلقاه الذي ادى الى اشاعات تقول بان الخلايا الخبيثة ربما تكون قد انتشرت وتتطلب علاجا كيميائيا.

وقالت وسائل اعلام محلية ان تشافيز ربما يكون مصاب بسرطان البروستاتا.   يتبع