رئيس الوزراء التركي يزور مصر لتعزيز النفوذ الاقليمي

Mon Sep 12, 2011 3:27am GMT
 

من اندرو هاموند وادموند بلير

القاهرة 12 سبتمبر أيلول (رويترز) - يلتقي رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان مع الحكام العسكريين الجدد في مصر خلال زيارة الى القاهرة تبدأ اليوم الاثنين من المحتمل ان تراقبها اسرائيل التي تدهورت علاقاتها التي كانت دافئة في الماضي مع الدولتين المسلمتين.

وستلي زيارة اردوغان لمصر زيارة لليبيا وتونس اللتين اطاحتا بحكامهما الذين حكموا فترة طويلة مثل مصر وهي تسلط الضوء على محاولة تركيا زيادة نفوذها الاقليمي.

وكانت مصر ترى نفسها لفترة طويلة صوتا بارزا في العالم العربي لكن تأثير تركيا ارتفع بثبات مع تنامي قوتها الاقتصادية وسياستها الجازمة في المنطقة لاسيما تجاه اسرائيل التي اجتذبت ثناء العديد من العرب.

وقال عادل سليمان مدير المركز الدولي للدراسات المستقبلية والاستراتيجية في القاهرة ان من المؤكد انه سيكون هناك تنافس على الدور الاقليمي. واضاف ان مصر ليست في وضع يسمح لها بلعب مثل هذا الدور في الوقت الراهن لذلك فان اردوغان يحاول انتهاز هذا.

وطردت انقرة السفير الاسرائيلي في خلاف بشأن غارة اسرائيلية العام الماضي ادت الى قتل تسعة اتراك على متن سفينة كانت متجهة الى قطاع غزة الفلسطيني.

وقالت مصر انها ستسحب سفيرها من تل ابيب الشهر الماضي بعدما قتل خمسة من حرس الحدود المصري عندما صدت اسرائيل مهاجمين عبر الحدود قالت انهم كانوا فلسطينيين. لكنها لم تنفذ تهديدها.

ويكافح الحكام العسكريون في مصر لتهدئة الغضب العام حول الحادث والذي انفجر في شكل هجوم قام به محتجون على السفارة الاسرائيلية مما دفع اسرائيل الى اعادة سفيرها وطاقم السفارة الى البلاد يوم السبت.

وتقول كل من مصر واسرائيل انها ترغب في اعادة الانشطة الدبلوماسية الطبيعية. وتعهدت القاهرة بحماية السفارة ومحاكمة المهاجمين وقدمت بعض الاطمئنان الى اسرائيل حول التزامها باتفاقية السلام الموقعة في 1979.   يتبع