رئيس غينيا يقول ان السنغال وجامبيا كانتا على علم بمحاولة اغتياله

Mon Sep 12, 2011 3:56am GMT
 

كوناكري 12 سبتمبر أيلول (رويترز) - قال الفا كوندي رئيس غينيا انه يعتقد ان حكومتي السنغال وجامبيا كانتا متواطئتين في محاولة فاشلة لاغتياله في يوليو تموز.

ونجا كوندي من هجومين بالرصاص والصواريخ على مقر اقامته في العاصمة كوناكري في 19 يوليو تموز اسفرا عن سقوط ثلاثة قتلى على الاقل.

وقال كوندي امس الاحد في مقابلة مع محطة سود اف ام الاذاعية السنغالية "اعتقد ان الحكومة السنغالية متواطئة وكذلك الحكومة الجامبية حتى اذا قالتا انهما لم تكونا تعلمان."

واضاف انه يعتقد ان الهجمات على مقر اقامته خططت في احد فنادق السنغال الفاخرة وهو فندق ميريديان بريزيدنت حيث يقيم منافسه السياسي الرئيسي سيلو دالين ديالو عندما يكون في دكار.

وقال "ابلغت وزير(الخارجية السنغالي) ووزير الخارجية الجامبي بانني اعتقد ان هذا(الهجوم) خطط في فندق (ميريدين)بريزيدنت في دكار وانه كان هناك كثير من الذهاب والاياب في جامبيا.

"هذا لا يمكن ان يتم دون معرفتهما."

واعتقلت السلطات الغينية 39 شخصا فيما يتعلق بالهجمات من بينهم 26 من ضباط الجيش الغيني .

وانتخب كوندي في اواخر عام 2010 في سباق كان متقاربا مع ديالو في انتخابات وصفت بانها اول انتخابات حرة في السنغال منذ الاستقلال عن فرنسا منهية عامين من الحكم العسكري.

وقال كوندي ايضا انه يعتقد ان المعارض الغيني اوري باه احد المنظمين الرئيسيين للهجوم.

أ ص (سيس)