اليونسكو..التراث القديم في ليبيا معرض للنهب

Sat Oct 22, 2011 5:03am GMT
 

باريس 22 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - قالت منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو) امس الجمعة ان كنوز ليبيا القديمة سلمت حتى الان على نحو كبير من الحرب الاهلية لكن مع موت معمر القذافي يمكن ان تكون عرضة لخطر اكبر من ذي قبل من قبل السارقين والاضطراب.

وحذرت المديرة العامة لليونسكو إيرينا بوكوفا في مؤتمر حول حماية التراث الثقافي الليبي الوفود من ان موت معمر القذافي يمكن ان يكون نذير خطر للكنوز الليبية مثلما اختفت الاف القطع التاريخية بعد سقوط صدام حسين في العراق.

وقالت "نعرف تماما انه في فترة عدم الاستقرار الضخم فان المواقع مهددة بصورة اكبر للنهب" واضافت ان اليونسكو انذر تجار الفن والدول المجاورة بان يكونوا على حذر من التهريب غير الشرعي.

وليبيا التي غزتها معظم الحضارات التي سيطرت على البحر المتوسط غنية بالتراث الذي يشتمل على خمس مواقع مدرجة ضمن قائمة اليونسكو للتراث العالمي مثل البقايا الرومانية وموقع لبدة الأثري (لبتس ماغنا) (لبدة الكبرى) وموقع سبراطة الأثري الذي كان مركزا تجاريا فينيقيا.

وطبقا لبعثة تقصي حقائق توجهت الى ليبيا في سبتمبر ايلول لتقييم الضرر الناتج جراء سبعة اشهر من الصراع فان العديد من الاثار التي يمكن الوصول اليها في الدولة قد نجت من الدبابات سالمة ويعود هذا في جزء منه الى ان اليونسكو امد التحالف الذي قاده حلف شمال الاطلسي باحداثيات جغرافية للمواقع الثقافية الرئيسية.

وقال فرانشيسكو باندارين المدير العام المساعد المكلف بقطاع الثقافة "المخاطر ما تزال موجودة لان الموقف غير مستقر حتى الان.وقد رأينا في حالات اخرى مثل العراق او افغانستان ان (فترة) ما بعد الحرب هي الاخطر. لانه عندما يكون هناك الكثير من الاسلحة والكثير من القوات المسلحة والكثير من عدم الاستقرار يبدأ النهب".

وفي العراق سرقت الاف القطع التاريخية بعدما استولت القوات الامريكية على بغداد في 2003 وتم استعادة بعضها فيما بعد بمساعدة الشرطة الدولية (الانتربول).

وحتى الان فان ليبيا شهدت عملية سرقة كبرى واحدة فقط وهي سرقة مجموعة تتألف من 8000 عملة معدنية وتحف ثمينة اخرى وتصف بوكوفا اختفائها بانه "كارثة طبيعية".

وللدولة الساحلية جميع وسائل نجاح تنشيط السياحة من طقس دافىء وشواطىء واثار وقربها من اوروبا وجميع العوامل التي ساعدت جيرانها في بناء صناعات سياحية مزدهرة.   يتبع