الحكومة الباكستانية تنفي اجراء محادثات مع طالبان

Mon Dec 12, 2011 5:10am GMT
 

اسلام اباد 12 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - نقلت وسائل الاعلام الباكستانية عن رئيس الوزراء ووزير الداخلية الباكستانيين نفيهما ان الحكومة تجري محادثات سلام مع طالبان الباكستانية وقالا انها لن تفعل ذلك الا اذا القى المتشددون السلاح واستسلموا اولا .

وكان نائب قائد حركة طالبان الباكستانية التي تشن حربا منذ أربعة أعوام ضد الحكومة في إسلام أباد قد قال يوم السبت ان الجانبين بدأ محادثات سلام وهي خطوة قد تزيد من توتر العلاقات بين الولايات المتحدة وباكستان.

ولكن كلا من رئيس الوزراء يوسف رضا جيلاني ووزير الداخلية رحمن مالك نفى هذه التقارير.

وقال مالك للصحفيين في اسلام اباد"بشكل قاطع اتحدث باسم الحكومة لا حوار."

وترك جيلاني الباب مفتوحا امام اجراء مفاوضات. وقال جيلاني في مقابلة مع هيئة الاذاعة البريطانية(بي بي سي)"كل من يستسلم ويتخلى عن العنف فهو مقبول بالنسبة لنا."

وتعهدت حكومة باكستان في نهاية سبتمبر أيلول "بمنح السلام فرصة" واجراء محادثات مع المتشددين في أراضيها.

وقال مولوي فقير نائب قائد حركة طالبان الباكستانية لرويترز يوم السبت ان محادثات تجري لوضع نهاية للتمرد.

أ ص (سيس)