خطف حافلة واصابة 22 شرطيا في اعمال شغب بايرلندا الشمالية

Tue Jul 12, 2011 8:47am GMT
 

بلفاست 12 يوليو تموز (رويترز) - أصيب 22 شرطيا في اعمال شغب بايرلندا الشمالية خلال الليل أحرق خلالها أيرلدنيون قوميون سيارات والقوا قنابل حارقة احتجاجا على المسيرة التي ينظمها اليوم الثلاثاء بروتستانت موالون لبريطانيا.

واستخدمت الشرطة طلقات مطاطية ومدافع مياه لتفريق نحو 200 شخص في مناطق الروم الكاثوليك في غرب العاصمة بلفاست وخطف المحتجون حافلة خلال الاضطربات واحرقوا شاحنة صغيرة ودراجة نارية.

ومن المتوقع ان يشارك عشرات الالاف من البروتستانت في مسيرة اليوم في ذكرى انتصار الملك وليام اوف اورانج عام 1690 على الملك جيمس الكاثوليكي في معركة ساعدت على تعزيز الهيمنة البروتستانتية على ايرلندا.

ويعتبر كثير من الكاثوليك هذه المسيرات استفزازية وعادة ما تقع خلالها اعمال عنف اثناء مرور المسيرة في المناطق الكاثوليكية من بلفاست.

وعاش اقليم ايرلندا الشمالية ثلاثة عقود من الحرب بين البروتستانت الذين يريدون ان يظل الاقليم جزءا من المملكة المتحدة والكاثوليك الذين يريدون ضمه لجمهورية ايرلندا الى ان تم التوصل الى اتفاق سلام عام 1998 .

واندلعت الاشتباكات الليلة الماضية مع بدء البروتستانت الاحتفالات بمناسبة عطلة 12 يوليو تموز.

أ ف - أ ص (سيس)