سوريا: تصريحات كلينتون عن الأسد "فعل تحريضي"

Tue Jul 12, 2011 11:41am GMT
 

(لإضافة تفاصيل وخلفية)

بيروت 12 يوليو تموز (رويترز) - استنكرت سوريا اليوم الثلاثاء بيان وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون الذي قالت فيه إن الرئيس السوري بشار الأسد فقد شرعيته وانه ليس شخصا "لا يمكن الاستغناء عنه".

وقالت الوكالة العربية السورية للأنباء "الجمهورية العربية السورية تستنكر بقوة التصريحات التي أدلت بها بالأمس وزيرة الخارجية الأمريكية" مضيفة "هذه التصريحات هي فعل تحريضي هادف لاستمرار التأزم الداخلي."

وأضافت الوكالة نقلا عن مصدر رسمي "هذه التصريحات انما تشكل دليلا إضافيا على تدخل الولايات المتحدة السافر في الشؤون الداخلية السورية."

وتزايدت التوترات الدبلوماسية بين البلدين بعد أن زار السفير الأمريكي روبرت فورد مدينة حماة المضطربة التي يواجه فيها الأسد مظاهرات متصاعدة ضد حكمه.

وقالت سوريا إن فورد سعى لتحريض المتظاهرين. ونفت وزارة الخارجية الأمريكية ذلك وقالت إن فورد تفقد حماة لإظهار تضامنه مع السكان الذين يواجهون قمعا من القوات الأمنية.

وجاءت انتقادات كلينتون بعد واقعة أدت إلى مزيد من التوترات امس الاثنين بهجوم من أنصار الأسد على السفارتين الأمريكية والفرنسية في دمشق.

ونددت فرنسا بسوريا اليوم وقالت إنها تريد من مجلس الامن التابع للأمم المتحدة إبداء موقفه إزاء الأحداث التي شهدتها سوريا خلال اليومين الماضيين.

وأضافت أن عدم إعلان المجلس لموقف محدد من معارضة القمع العنيف للاحتجاجات في سوريا أصبح "لا يطاق ".   يتبع