مجلس الامن يخفف مشروع قرار يفرض عقوبات على اريتريا

Fri Dec 2, 2011 11:41pm GMT
 

الامم المتحدة 2 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - تم تخفيف مشروع قرار يشدد العقوبات على اريتريا ولم يعد يحظر الاستثمار في قطاع التعدين المبشر باريتريا. ومن المتوقع ان يوافق مجلس الامن الدولي على مشروع القرار الاسبوع المقبل.

وصرح دبلوماسيون اليوم الجمعة بانه وجهت دعوة للرئيس الاريتري اسياسي افورقي لالقاء كلمة امام مجلس الامن صباح الاثنين في ترتيب غير معتاد ولكنه لم يدع للمشاركة في جلسة من المقرر ان تعقد بعد ظهر نفس اليوم لاجازة مشروع القرار.

وقال متحدث باسم بعثة الولايات المتحدة انه تمت الموافقة اليوم الجمعة على تأشيرة دخول لافورقي للولايات المتحدة حتى يتسنى له الحضور لنيويورك.

وقال دبلوماسيون انه لم يتضح مااذا كان افورقي سيصل بعد ان شكت اسمرة من ان الدعوة لم تعط لافورقي وقتا يذكر.

وكان من شأن المسودة الاصلية لمشروع القرار التي وزعتها الجابون في اكتوبر تشرين الاول ان تحظر على الشركات الاجنبية الاستثمار في صناعة التعدين الاريترية وان تحظر استيراد معادن من اريتريا وكانت تسعى الى وقف دفع ضريبة فرضتها اريتريا على تحويلات مواطنيها من الخارج.

وتأتي هذه الاجراءات اضافة الى العقوبات الحالية ومن بينها حظر على الاسلحة والتي اجيزت ضد اريتريا قبل عامين ردا على دعمها المزعوم لمتمردين اسلاميين في الصومال. وتنفي اريتريا هذا الادعاء.

ولا تتطلب احدث نسخة من نص القرار والتي اطلعت رويترز عليها سوى ان تطلب الدول من شركاتها التي تقوم بنشاط في مجال التعدين باريتريا ان تتوخى"اليقظة" لضمان عدم استغلال الاموال المحولة من هذا القطاع لزعزعة استقرار المنطقة.

وبشأن التحويلات تدعو مسودة القرار الدول الى العمل لضمان توقف اريتريا عن"استخدام الابتزاز والتهديدات بالعنف والتحايل والوسائل الاخرى غير المشروعة لجمع ضرائب خارج اريتريا من رعاياها."

وتدين ايضا اريتريا لاستخدامها ضريبة على التحويلات لتمويل عمليات اضرار متعمدة في القرن الافريقي."

أ ص (سيس)