23 تشرين الأول أكتوبر 2011 / 01:07 / منذ 6 أعوام

مقاتلون ليبيون يعودون الى بنغازي بعد المعركة الاخيرة في سرت

بنغازي (ليبيا) 23 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - عاد مقاتلون منتصرون من المعركة الاخيرة للانتفاضة الليبية حيث استقبلوا استقبال الابطال امس السبت.

واطلق الشبان الذين كانوا يركبون سيارات ومركبات عسكرية الافا من الطلقات في الهواء في الوقت الذي استقبلهم فيه حشد مبتهج في مدينة بنغازي بشرق ليبيا.

وفي الوقت الذي القت فيه العائلات الورود وقام الاطفال برش الماء المعطر على الحشد قال عدة مقاتلين لرويترز انهم لا يعتزمون الاحتفاظ بالبنادق التي عادوا بها من جبهة سرت مسقط رأس العقيد معمر القذافي والتي قتل فيها يوم الخميس بعد اعتقاله.

وقال محمد البرغاتي(24 عاما) وهو على ظهر شاحنة صغيرة مع ستة مقاتلين يحملون بنادق انه سعيد بانتهاء القتال وتمكنه من العودة الى حياته الطبيعية كطالب.

وقال في الوقت الذي كانت تمر فيه قافلة من سيارت مدنية تحمل بنادق مضادة للطائرة وراجمات صواريخ ان “الايام الاخيرة في سرت شهدت قتالا صعبا ولكننا الان في احسن حالة.

”نريد ليبيا حرة وديمقراطية ونحن على استعداد لالقاء اسلحتنا فور ان تطلب الحكومة ذلك.“

وقال احمد الشويدي(27 عاما) وهو مقاتل اخر من بنغازي انه يأمل بان يفي المقاتلون الشبان بوعودهم. واضاف “ان شاء الله سنجمع الاسلحة من الشباب وقد اتفقنا جميعا على ذلك.

”اتعشم ان يصير البلد بخير وان يعود كل الشبان الى العمل.“

وسيعلن زعماء المجلس الوطني الانتقالي الليبي ”تحريرا“ رسميا من نظام القذافي في بنغازي اليوم الاحد في احتفال من المتوقع ان يجتذب الملايين من الجزء الشرقي من البلاد حيث بدأت الانتفاضة في فبراير شباط الماضي.

ولكن الصورة اقل وضوحا بشأن مسألة كيف يعتزم زعماء المجلس الوطني جمع الاسلحة الموجودة الان في كل بيت تقريبا في ليبيا.

واعربت حكومات في المنطقة عن قلقها بشأن كثرة الاسلحة غير الامنة في ليبيا ولاسيما بسبب حدودها الواسعة والمليئة بالثغرات وقال المجلس الوطني الانتقالي ان تأمين الاسلحة يمثل اولوية.

وفي استعراض النصر عند البوابة الغربية لبنغازي حيث حقق الثوار انتصارا مبكرا بصد هجوم لكتائب القذافي في بداية الصراع لم يجفل احد يذكر بسبب صوت اطلاق النار الذي يصم الاذان او يبدي قلقه بشأن مصير الاسلحة الموجودة في يد المقاتلين.

وقال محمد العربي(46 عاما) وهو موظف اداري في هيئة مباني بنغازي ان “الليبين ليس شعبا محبا للسلاح لقد اضطرهم لحمل السلاح القذافي الذي هددهم بالقتل.

”انا متأكد من انهم سيسلمون اسلحتهم فور انتهاء القتال..“

ولكن في الوقت الراهن مازالت الاسلحة جزءا من الاحتفال حيث دوت اصوات نيران الاسلحة الالية في بنغازي في ساعة متأخرة من الليل.

أ ص (سيس)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below