الجامعة العربية تعلق عضوية سوريا وتزايد الضغط العالمي

Sun Nov 13, 2011 1:28am GMT
 

من ياسمين صالح وايمن سمير

القاهرة 13 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - علقت الجامعة العربية عضوية سوريا في الجامعة وطالبت الجيش السوري بالكف عن قتل المدنيين في خطوة مفاجئة امس السبت قال بعض الزعماء الغربيين انها يجب ان تدفع الى القيام بعمل دولي اكثر صرامة ضد الرئيس بشار الاسد.

وقال سكان انه بعد ساعات من قرار الجامعة هاجمت حشود مسلحة بعصي وسكاكين السفارة السعودية في العاصمة السورية دمشق والقنصليتين الفرنسية والتركية في مدينة اللاذقية.

وأشاد الرئيس الامريكي باراك أوباما بقرار الجامعة العربية وقالت فرنسا ان الوقت حان كي تقوم الهيئات الدولية بخطوات جديدة ضد الحكومة السورية.

وقال رئيس الوزراء ووزير الخارجية القطري ورئيس مجلس وزراء الخارجية العرب للدورة الحالية الشيخ حمد بن جاسم آل ثاني ان الجامعة ستفرض عقوبات اقتصادية وسياسية على دمشق ودعت الدول الاعضاء الى سحب سفرائها .

واضاف ان الجامعة ستدعو ايضا الى اجتماع للمعارضة السورية.

وقال الشيخ حمد للصحفيين في مقر الجامعة العربية بالقاهرة ان اعضاء الجامعة تعرضوا لانتقادات لتأخرهم في التحرك نظرا "لاهمية الموضوع وأهمية سوريا" لكن الجامعة كانت في حاجة للحصول على أغلبية لاقرار هذه القرارات.

وقال المندوب السوري ان هذا القرار بالنسبة لسوريا مرفوض "ولا يساوي قيمة الحبر المكتوب فيها علي الورق لا يعنينا بشئ."

ويمثل اعلان الجامعة انتقادا حادا للقيادة السورية التي تعتبر نفسها احد المدافعين عن القومية العربية.   يتبع