افتراض تحطم طائرة لسلاح الجو التشيلي في المحيط الهادي

Sat Sep 3, 2011 1:25am GMT
 

سانتياجو 3 سبتمبر أيلول (رويترز) - اعلنت السلطات التشيلية ان طائرة تابعة لسلاح الجو التشيلي اختفت قرب جزر خوان فرنانديز في المحيط الهادي وعلى متنها 21 شخصا امس الجمعة ويعتقد انها تحطمت.

وقال وزير الدفاع اندريس الاماند ان الطائرة العسكرية وهي من طراز سي ايه اس ايه 212 حاولت مرتين الهبوط دون نجاح قبل ان تختفي في ساعة متأخرة من بعد ظهر الجمعة. واضاف ان حلول الليل عرقل جهود البحث.

وتقع جزر خوان فرنانديز على بعد نحو 670 كيلومترا قبالة ساحل تشيلي.

وقال الاماند "مع اقترابها من الجزر اعلن اختفاؤها بعد فقد الاتصال بها باللاسلكي" واضاف ان فرق البحث الجوي والبحري اتجهت الى المنطقة لتفتيشها.

وقال الكابتن اوتو مروجالسكي الذي يوجه جهود البحث والانقاذ انه لم يعثر على بقايا الطائرة حول جزر خوان فرنانديز.

وابلغ ليوبولدو جونزاليز رئيس بلدية جزر خوان فرنانديز التلفزيون الحكومي(تي في ان) انه تم العثور في البحر على بقايا من بينها متعلقات الركاب على بعد نحو كيلومتر من مدرج الهبوط في الجزيرة.

ونقلت محطة بيو بيو الاذاعية المحلية في وقت لاحق عن جونزاليز قوله انه تم العثور على احد ابواب الطائرة في الماء.

وقال فيلبي بيريديس الذي يدير برج المراقبة في مدرج الهبوط انه رأي الطائرة تناضل من اجل الهبوط واشار الى وجود رياح قوية وامطار متقطعة.

وقال"عندما ابعدت الرياح الطائرة عن مسارها نجحت في العودة مرة اخرى." واضاف انه لم يتمكن بعد ذلك من رؤية الطائرة.

وقالت محطة (تي في ان) ان خمسة من موظفيها كانوا من بين ركاب الطائرة من بينهم مقدم برامج تلفزيونية محلي .

أ ص (سيس)