خصوم تشافيز يقولون ان غيابه خطر امني

Sun Jul 3, 2011 1:59am GMT
 

كراكاس 3 يوليو تموز (رويترز) - قالت المعارضة الفنزويلية امس السبت ان فترة النقاهة الطويلة التي يقضيها الرئيس الفنزويلي هوجو تشافيز من اصابته بمرض السرطان في كوبا تعرض امن البلاد وسيادتها للخطر وصعدت مطالبها له بتفويض سلطاته.

وقال روبرتو انريكويز الرئيس الوطني لحزب الديمقراطي المسيحي المعارض للصحفيين "من الواضح ان تشافيز ليس لديه القدرة على ممارسة سلطاته بصورة كاملة... هذا خطير جدا وسابقة شنيعة".

ونشرت وكالة الانباء الفنزويلية الحكومية اربع صور جديدة للرئيس البالغ من العمر 56 عاما امس السبت قالت انها التقطت امس الجمعة عندما كان يسير لمدة عشر دقائق في هافانا.

وفي الصور بدى تشافيز شاحبا وكان يرتدي قميصا رياضيا وسروال عدو.

وفي احدى الصور كان تشافيز مع وزير خارجيته نيكولاس مادورو وفي الصور الاخرى كانت يداه متشابكتين وكان واقفا يتحدث مع اثنين من بناته.

وهزت اصابة الزعيم الاشتراكي بالسرطان التي تم الكشف عنها يوم الخميس في كلمة متلفزة من هافانا سياسات في اكبر مصدر للنفط في امريكا الجنوبية قبل الانتخابات الرئاسية المزمعة العام المقبل.

وقال انريكويز ان "امن الدولة لا يمكن ان يدار من خارج الاراضي الوطنية ... شؤون الدولة تتم مناقشتها في منشآت حكومية اجنبية" واضاف ان الموقف يضع امن البلاد وسيادتها في خطر.

ورفض الياس خوا نائب الرئيس الفنزويلي وقادة عسكريون مطالبات باي تفويض مؤقت لسلطات تشافيز. ويجادلان بان البرلمان الذي يسيطر عليه انصار الرئيس صادق بالفعل على غيابه.

وابرز مرض تشافيز الافتقار الى خليفة واضح للزعيم الفنزويلي الشعبي الذي يسيطر على الدولة العضو في منظمة اوبك منذ 1999.

كما اشعل مخاوف من فراغ في السلطة ونزاع داخلي بين انصار تشافيز.

ع أ ش - أ ص (عم)