باروزو يدعو اوروبا الى التوحد والا واجهت خطر الانقسام

Sun Nov 13, 2011 2:33am GMT
 

لندن 13 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - صرح جوزيه مانويل دوراو باروزو رئيس المفوضية الاوروبية اليوم الاحد انه يجب على اوروبا التوحد لمعالجة ازمة ديون منطقة اليورو والا خاطرت بمواجهة الانقسام والافول وفقدان الصلة بالواقع.

ويبدو ان دعوة باروزو للتضامن والتي وردت في تعليق بصحيفة اوبزرفر استهدفت بشكل خاص بريطانيا حيث عززت ازمة ديون منطقة اليورو تيار التشكك في الوحدة الاوروبية القوي بالفعل في بريطانيا.

وقال باروزو "في الوقت الذي نشهد فيه تغييرات جوهرية في النظام الاقتصادي والجغرافي السياسي تحتاج اوروبا الى التقدم معا والا واجهت انقساما.

"الية العولمة ليس فقط من الناحية المالية والاقتصادية وانما ايضا من الناحية الجغرافية السياسية تواجه الاوروبيين بخيار واضح الا وهو العيش معا واقتسام مصير مشترك واخذ العالم في الحسبان والا واجهوا احتمال الانقسام والانحدار . وفي هذه اللحظة المحددة اما نتحد او نواجه فقدان الصلة بالواقع."

وقال باروزو انه يأمل عندما ينظر المؤرخون الى الوراء الى تلك الفترة"يفهمون اننا تراجعنا عن شفا التشرذم. اتعشم ان يروا كيف ارتبطت بريطانيا بشكل كامل مع نظيراتها من الدول الاعضاء والشركاء المؤسسيين لضمان استقرار الاتحاد الاوروبي."

أ ص (قتص)