رئيس كوريا الجنوبية:اقتصاد كوريا مازال "قويا"

Mon Oct 3, 2011 3:10am GMT
 

سول 3 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - استغل الرئيس الكوري الجنوبي لي ميونج باك كلمة له بمناسبة اليوم الوطني اليوم الاثنين لتعزيز الثقة في رابع اكبر اقتصاد باسيا وسط تباطؤ اقتصادي عالمي وانتاج راكد للمصانع في الداخل.

واعلنت كوريا الجنوبية يوم الجمعة ان انتاج المصانع في اغسطس اب هبط بشكل اكبر من المتوقع وسجل اول خسارة متتالية له منذ الازمة العالمية في 2008 مما ادى الى هبوط الوون امام الدولار.

وفي محاولة لطمأنة المستثمرين في الداخل والخارج استغل لي كلمته الاذاعية مع اغلاق الاسواق المالية المحلية بمناسبة العيد الوطني لتبديد التشاؤم بشأن الاقتصاد.

وقال لي "تغلبنا على الازمة المالية العالمية السابقة باسرع وانجع اسلوب في العالم" مشيرا الى الازمة المالية العالمية عام 2008-2009.

واضاف "بوسعي ان اؤكد لكم ان الاقتصاد الكوري قوي بما يكفي لان يكون لشعبنا ثقة" فيه.

وقال لي ان الدين الوطني الذي يقف عند ثلث اجمالي الناتج المحلي يقل عن نسبة الثمانية والتسعين في المئة في المتوسط للدول الاخرى الاعضاء في منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية في حين ان احتياطيات العملة الاجنبية تجاوزت 300 مليار دولار كما ان هناك فائضا في الحساب الجاري الكوري الجنوبي .

ولكن لي حذر من ان الازمة المالية الحالية بشأن مصير الديون التي تعاني منها دول بمنطقة اليورو مثل اليونان بالاضافة الى تباطؤ اقتصادي في الولايات المتحدة مازالا امران "مقلقين جدا" ويتطلبان "تعاونا دوليا كاملا" خلال اجتماع قمة مجموعة العشرين المقبل في بداية الشهر المقبل في كان بفرنسا.

أ ص (قتص)