مقتل 87 على الاقل في اطلاق نار وتفجير بالنرويج

Sat Jul 23, 2011 2:40am GMT
 

من وولتر جيبز واليستر دويل

أوسلو 23 يوليو تموز (رويترز) - اطلق مسلح كان يرتدي زي الشرطة النار على معسكر شبابي للحزب الحاكم في النرويج امس الجمعة مما ادى الى قتل 80 شخصا على الاقل وذلك بعد ساعات من مقتل سبعة في انفجار قنبلة في منطقة مبان حكومية في العاصمة النرويجية اوسلو.

وقال قائد الشرطة اويستين مايلاند في مؤتمر صحفي "احدث المعلومات الموجودة لدينا (تشير) الى 80 على الاقل.

"لا يمكن ان نضمن الا تكون هناك زيادة الى حد ما."

وذكر شهود ان المسلح الذي قالت الشرطة انه نرويجي يبلغ من العمر 32 عاما اطلق النار بشكل عشوائي على شبان تجمعوا لعقد اجتماع للجناح الشبابي بحزب العمال الحاكم بزعامة رئيس الوزراء ينس شتولتنبرج في جزيرة اوتويا السياحية.

وقالت محطة (تي في 2) التلفزيونية النرويجية ان المسلح الذي وصف بانه طويل واشقر له صلة بجماعات يمينية متطرفة.

وكان هذا اكبر هجوم في اوروبا الغربية منذ تفجيرات قطارات مدريد عام 2004 والتي ادت الى قتل 191 شخصا.

وقالت انيتا لين (42 عاما) التي تعيش بجوار بحيرة تيريفيورد الواقعة على بعد بضعة مئات من الامتار من جزيرة اوتويا الواقعة شمال غربي اوسلو "رأيت فقط اشخاصا يقفزون الى الماء ..نحو 50 شخصا يسبحون في اتجاه الشاطيء.الناس كانوا يصرخون ويرتعدون لقد كانوا مرعوبين.

"كانوا صغارا جدا ما بين 14 و19 سنة."   يتبع