فيتنام تجري مناورات بحرية وتقول ان الصين تزعزع الاستقرار

Mon Jun 13, 2011 4:46am GMT
 

هانوي 13 يونيو حزيران (رويترز) - أنحت فيتنام باللائمة على الصين في زيادة التوترات في بحر الصين الجنوبي من جديد اليوم الاثنين في الوقت الذي استعدت فيه قواتها البحرية لاجراء تدريبات بالذخيرة الحية قبالة الساحل الاوسط في نزاع اقليمي متصاعد .

وتتبادل الدولتان الاتهامات منذ اسابيع بشأن ما تعتبره كل منهما تعديا على مياهها الاقليمية من جانب الدولة الاخرى في قطاع من المحيط تتخله قنوات ملاحية رئيسية ويعتقد انه يحتوى على كميات ضخمة من احتياطيات النفط والغاز.

وهذه الاتهامات متكررة بين الصين وفيتنام والفلبين وماليزيا وبروناي وتايوان وهي كلها دول متورطة ايضا في خلافات بحرية قائمة منذ فترة طويلة في بحر الصين الجنوبي ولكن هذه الجولة من التوترات دامت فترة اطول من المعتاد.

وانحى مقال في صحيفة بيبولز ارمي "جيش الشعب" الفيتنامية باللائمة على الصين في محاولة اثارة خلافات في المياه غير المتنازع عليها"من خلال اعمال استفزازية واعمال عدائية موجهة لجيرانها وتهديدات لمصالح الملاحة البحرية للدول الاخرى لن تؤدي الى نتائج طيبة بالنسبة للصين.

"التهديد باستخدام القوة في البحر الشرقي يتعارض مع اتجاه السلام والتعاون في المنطقة والعالم ويجعل البيئة في المنطقة والعالم اقل استقرارا."

وقال موقع شركة تشرف على السلامة البحرية على الانترنت ان من المقرر اجراء جولتين من المناورات البحرية بالذخيرة الحية اليوم الاثنين في البحر قبالة الساحل قرب بلدة هوي ان وهي مقصد سياحي شعبي جنوبي دانانج.

ولم يكن لدى وزارة الخارجية الفيتنامية تعليق فوري على المناورات اليوم الاثنين ولكنها قالت الاسبوع الماضي انها"روتينية."

وذكرت صحيفة جلوبال تايمز الصينية التي تديرها صحيفة الشعب اليومية الناطقة بلسان الحزب الشيوعي الصيني ان هذه المناورات"استعراض عسكري للقوة لتحدي بكين."

أ ص (سيس)   يتبع