امريكا توجه لشخص باكستاني تهمة الارهاب

Sat Sep 3, 2011 4:36am GMT
 

واشنطن 3 سبتمبر أيلول (رويترز) - قال مدعون امريكيون امس الجمعة ان رجلا باكستاني المولد يعيش في شمال فرجينيا وجهت له تهمة محاولة مساعدة جماعة متشددة في بلده الاصلي وهي جماعة عسكر طيبة والإدلاء بأقوال مزيفة للسلطات.

وذكرت الشكوى ان جبير احمد البالغ من العمر 24 عاما متهم بتقديم دعم مادي لجماعة عسكر طيبة والإدلاء بأقوال مزيفة خلال تحقيق عن الارهاب.

ووصفت الولايات المتحدة في عام 2001 عسكر طيبة بأنها منظمة ارهابية اجنبية.

واتهم الشاب ببث دعاية مرئية مسجلة على موقع يوتيوب تدعم عسكر طيبة الجماعة المسلحة المناهضة للهند والتي لها روابط قوية وتاريخية مع كبرى وكالات المخابرات الباكستانية.

وقال مدعون إن جبير احمد تواصل مع ابن احد زعماء الجماعة بشأن تصوير تسجيل الفيديو والذي شمل صورا لزعيم الجماعة و"شهداء ومركبات مدرعة تنفجر فور ضربها بعبوات ناسفة."

وفي افادة لدعم الشكوى الجنائية بهذا الشأن فإن جبير احمد نفى عندما واجهه عملاء مكتب التحقيقات الاتحادي بالتسجيل في الشهر الماضي رؤيته له من قبل.

وتواجه الجماعة تهمة التورط في هجمات مومباي التي قتل فيها 166 شخصا بينهم ستة امريكيين.

وتلقى جبير احمد تدريبا دينيا كمراهق لدى الجماعة في باكستان وحضر فيما بعد التدريب الرئيسي للجماعة وذلك وفقا لإفادة رفعت في محكمة اتحادية في فرجينيا.

وقال مدعون ان الشاب دخل الولايات المتحدة في عام 2007 مع بعض افراد اسرته وفي 2009 بدأ مكتب التحقيقات الاتحادي تحقيقا بعد تلقيه معلومات اشارت الى ان جبير احمد ربما يكون على علاقة بالجماعة.

م ع ذ- أ ص (سيس)