مسلحون يفرجون عن امريكية في جنوب الفلبين

Mon Oct 3, 2011 5:33am GMT
 

مانيلا 3 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - اعلنت الشرطة الفلبينية اليوم الاثنين ان مسلحين مسلمين افرجوا عن امريكية مولودة في الفلبين بعد احتجازها ثلاثة اشهر في جزيرة نائية بجنوب الفلبين ينشط فيها متشددون مرتبطون بالقاعدة ولكن لم يتم اطلاق سراح نجلها.

وقال مفتش الشرطة دينار حسن ان الشرطة تحقق في تقارير قالت ان مسلحين في بلدة مالوسو في جزيرة باسيلان الجنوبية عثروا على جيرفا لونزمان تتجول في حالة اعياء في قرية عند اطراف البلدة في نحو الساعة العاشرة مساء(1400 بتوقيت جرينتش) امس الاحد.

وقال حسن "كانت سعيدة جدا برؤيتنا ولكنها بدت ضعيفة" واضاف ان المرأة المتزوجة من الماني نقلت الى مركز للشرطة وقدم لها طعام.

وكانت جيرفا لونزمان مع ابنها المراهق كيفين ايريك في عطلة في جزيرة قرب مدينة زامبوانجا الساحلية عندما قام 14 مسلحا بخطفهما في 12 يوليو تموز ونقلهما الى الاحراش في جزيرة باسيلان.

واكدت السفارة الامريكية في مانيلا الافراج عن لونزمان ورحبت به.

وعقد ايضا سيلسو لوبريجات رئيس بلدية زامبوانجا مؤتمرا صحفيا اليوم الاثنين وقدم لونزمان لوسائل الاعلام.

وجلست بضع دقائق دون ان تتكلم قبل ان يأخذها رجال الامن ومن بينهم رجال امن امريكيون بعيدا.

وقال لوبريجات ان المسلحين ظلوا على اتصال بزوج المرأة مضيفا ان لونزمان لم توضح مااذا كان قد تم دفع فدية.

واضاف انه تم ابلاغه بان كان من المفترض ان يفرج المسلحون عن الام وابنها معا.

ولم تعلن اي جهة مسؤوليتها عن الخطف ولكن السلطات تعتقد ان المسلحين من عصابة لها علاقة بجماعة ابو سياف المرتبطة بالقاعدة تقوم بعمليات خطف مقابل دفع فدى.

أ ص (سيس)