الشرطة الصينية تحتوى اعمال شغب في جنوب البلاد

Mon Jun 13, 2011 5:17am GMT
 

هونج كونج 13 يونيو حزيران (رويترز) - ذكرت تقارير لوسائل اعلام صينية اليوم الاثنين ان الشرطة في جنوب الصين ناضلت من اجل احتواء اعمال شغب قام بها مئات العمال النازحين على مدى عدة ايام في مدينة قرب جوانجتشو بعد تعرض بائعة متجولة حامل لمضايقات من رجال امن.

وعرض تلفزيون هونج كونج حشودا غاضبة من العمال النازحين من اقليم سيشوان بجنوب غرب الصين وهم يجرون عبر شوارع مدينة تسنجتشينج ويحطمون نوافذ ويشعلون النار في مبان حكومية ويقلبون سيارات للشرطة.

وعرض التلفزيون شرطة مكافحة الشغب وهي تطلق الغاز المسيل للدموع الليلة الماضية وتنشر عربات مدرعة لتفريق الحشود وتكبل محتجين.

وقال شهود انه كان هناك اكثر من الف محتج وتمت محاصرة مكتب حكومي واحد على الاقل.

وتندلع الاف من اعمال الشغب والاحتجاجات واشكال اخرى من القلاقل في شتى انحاء الصين سنويا مع تضخيم النمو الاقتصادي السريع احيانا الشكاوى من مشكلات تتراوح بين التضخم والفساد والهوة الكبيرة في الثروة والتلوث الصناعي والهدم الاجباري للمنازل وسوء استغلال السلطة.

وقالت تقارير اخبارية ان الحادث الذي وقع في تسنجتشينج تفجر ليل الجمعة عندما قام رجال امن في قرية دادون القريبة بدفع بائعة متجولة حامل على الارض اثناء محاولتهم منعها من شغل الطريق.

ونقلت صحيفة تشاينا ديلي عن رئيس بلدية تسنجتشينج قوله ان "القضية مجرد اشتباك عادي بين باعة متجولين ورجال الامن العام المحليين ولكن حفنة من الاشخاص الذين ارادوا اثارة قلاقل استغلوا هذا الامر."

أ ص (سيس)