امريكا تدعو الى مزيد من الوضوح بشأن ادعاءات السيادة في بحر الصين

Sat Jul 23, 2011 5:50am GMT
 

نوسا دوا (اندونيسيا) 23 يوليو تموز (رويترز) - دعت وزيرة الخارجية الامريكية هيلاري كلينتون اليوم السبت الاطراف المتناحرة في بحر الصين الجنوبي المتنازع عليه الى دعم المطالب الاقليمية بادلة قانونية وهو تحد لاعلان الصين السيادة على قطاعات واسعة من المنطقة.

وقالت كلينتون في تصريحات في اكبر مؤتمر امني باسيا "ندعو كل الاطراف الى توضيح ادعاءاتها في بحر الصين الجنوبي بحيث تتمشى مع القانون الدولي المعروف."

واحتل الخلاف بشأن بحر الصين الجنوبي محور الاهتمام خلال الاجتماع الذي عقده الاسبوع الماضي المنتدى الاقليمي لرابطة دول جنوب شرق اسيا (اسيان) في جزيرة بالي حيث ناقشت الولايات المتحدة والصين ودول جنوب شرق اسيا مستقبل تلك المنطقة التي يحتمل ان تكون غنية بالموارد الطبيعية.

وتطالب الصين وتايوان واربع من دول اسيان هي الفلبين وماليزيا وبروناي وفيتنام بالسيادة في بحر الصين الجنوبي في حين اثارت واشنطن غضب بكين باعلانها ان لها مصلحة وطنية ايضا في ضمان حرية الملاحة والتجارة.

وتقول بكين ان لها سيادة قاطعة على بحر الصين الجنوبي منذ العصور القديمة.

ووقعت الصين واسيان رسميا يوم الخميس على مبادئ عامة للسلوكيات في بحر الصين الجنوبي في خطوة قالت كلينتون انها قد تخفف التوترات التي تسود المنطقة مع تصاعد الخلافات بين الصين وفيتنام والفلبين.

ولكن كلينتون اشارت اليوم السبت الى ان الولايات المتحدة ستحث على مزيد من الوضوح بشأن هذا الموضوع مشيرة الى ان كل الدول الضالعة لابد وان تحدد مطالبها وفقا لقانون البحار الدولي لعام 1982.

أ ص (سيس)