اوكسفام تسحب موظفين من حدود جنوب السودان بعد اعمال عنف

Sun Nov 13, 2011 10:45pm GMT
 

الخرطوم 13 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - قالت منظمة الاغاثة البريطانية اوكسفام اليوم الاحد انها سحبت 22 موظفا من منطقة حدود جنوب السودان الى الشمال بعد ان افادت انباء بوقوع قتال في المنطقة.

وشهدت تلك المنطقة الحدودية اعمال عنف بين السودان وجنوب السودان منذ انفصال جوبا في يوليو تموز بموجب اتفاقية سلام ابرمت عام 2005 وانهت حربا اهلية مع الشمال استمرت عشرات السنين.

واتهم جنوب السودان والامم المتحدة السودان بقصف مخيم للاجئين في ولاية الوحدة يوم الخميس. وتقول جوبا ايضا ان الخرطوم نسقت هجوما في ولاية اعالي النيل المجاورة في نفس اليوم. وينفي السودان الاتهامين.

وقالت اوكسفام انها سحبت 22 موظفا من ولاية اعالي النيل حيث كانت المنظمة توفر مياه الشرب لنحو 64 الف شخص.

وقالت اوكسفام في بيان ان"موظفي اوكسفام هناك افادوا بوقوع غارات وقصف مدفعي ثقيل لعدة ساعات يوم الجمعة.

"وشهدوا طائرات تحلق في الاعلى وتعزيزا لقوات جنوب السودان خلال الايام القليلة الماضية."

وقال جيش جنوب السودان ان خمسة جنود قتلوا واصيب 26 اخرون عندما شن"مرتزقة جنوبيون" مدعومون ومسلحون من الخرطوم هجوما في ولاية اعالي النيل.

واندلع قتال هذا العام في ولايتي النيل الازرق وجنوب كردفان السودانيتين بين الجيش السوداني ومتمردين انحازوا الى الجنوب خلال الحرب الاهلية. وفر عشرات الالاف عبر الحدود الى جنوب السودان.

وقالت اوكسفام ان "فرق اوكسفام كانت على وشك بدء تقييم في اعالي النيل لتوفير المساعدات للاجئين جدد.

"لقد فروا من الهجمات وساروا عدة ايام للوصول الى مكان كانوا يعتقدون انه سيكون امنا."

أ ص (سيس)