مقتل 23 شخصا على الاقل في تصعيد للعنف في سوريا

Sat Dec 3, 2011 11:01pm GMT
 

من ايريكا سولومون ودوجلاس هاميلتون

بيروت 3 ديسمبر كانون الأول (رويترز)- قالت جماعة حقوقية ان انباء افادت بمقتل 23 شخصا على الاقل في سوريا اليوم السبت مع تصاعد موجة العنف في الانتفاضة الشعبية السورية المستمرة منذ ثمانية اشهر ضد الرئيس بشار الاسد وهو ما يرفع عدد القتلى إلى ما يقرب من 4600 .

وقال وزير خارجية قطر الشيخ حمد بن جاسم آل ثاني اليوم السبت ان الجامعة العربية منحت سوريا مهلة حتى غد الأحد لتوقيع مبادرة لإنهاء الحملة العسكرية على الاحتجاجات المطالبة بالديمقراطية. وكانت الجامعة قد عمقت عزلة الاسد باعلان فرض عقوبات اقتصادية على دمشق.

ولم يوضح الشيخ حمد صراحة موعد سريان العقوبات ولكنه قال انها ستفرض قريبا اذا لم توقع سوريا على الاتفاقية التي تتضمن نشر مراقبين عرب لضمان التزام دمشق بوعد بانهاء العنف.

وقال المرصد السوري لحقوق الانسان ان سبعة من قوات الامن وخمسة من جنود الجيش المنشقين وثلاثة مدنيين قتلوا في معركة ليلية استمرت ثلاث ساعات في مدينة إدلب الشمالية الغربية قرب الحدود التركية.

وقتل خمسة مدنيين برصاص قوات الامن في محافظة حمص في وسط سوريا واعيدت جثة رجل إلى أسرته بعد خمسة ايام من القبض عليه.

وادان مجلس حقوق الانسان التابع للامم المتحدة الانتهاكات "الصارخة والمنظمة" لحقوق الانسان في سوريا.

وتقول سوريا انها تقاتل جماعات ارهابية مسلحة تدعمها دول اجنبية تحاول اشعال حرب اهلية قتلت نحو 1100 من قوات الشرطة والجيش منذ مارس آذار.

واعادت ثورات "الربيع العربي" تشكيل الخريطة السياسية في الشرق الاوسط بعد ان اطاحت هذا العام بزعماء كل من مصر وتونس وليبيا واليمن.   يتبع