سيارات مصراتة تعمل ببنزين عثر عليه في مخبأ للقذافي

Sun Oct 23, 2011 10:48pm GMT
 

من جيسيكا دوناتي

مصراتة 23 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - لزيادة الامتهان المتمثل في وضع جثمانه في براد (ثلاجة) لحوم لثلاثة أيام تعمل السيارات التي تقل مواطني مصراتة لمشاهدة جثمان معمر القذافي ببنزين عثر عليه في مخبأ سري للوقود خاص بالزعيم الراحل في الصحراء الليبية قرب مدينة سرت.

وعثر على قرابة ثلاثة أطنان من البنزين عالي الجودة مخبأة في القربيات حين قتل الزعيم الليبي السابق جنوبي سرت وأعيدت الى موقع امداد قرب مصراتة حيث ستكفي احتياجات المدينة من الطاقة لمدة أسبوع.

وقال مهندس مشرف على موقع تخزين الوقود يدعى جمعة أبو فناس انه لا أحد يعرف من أين حصل القذافي على الوقود الذي عثر عليه مدفون جزئيا ومخبأ في الصحراء.

وتعرضت مصراتة لحصار على مدى أشهر وكانت معركة السيطرة على امداداتها من الطاقة شرسة.

وتعرض الموقع الذي يخزن به الوقود الذي استخرج من مخبأ القذافي ويوجد على مشارف مصراتة لقصف بلا رحمة تسبب في اشتعال النار بصهاريجه مرتين متسببا في خسائر تتجاوز عشرة ملايين دولار ويحتاج اصلاحه الى عام تقريبا.

وبفضل تغير طرأ على اتجاه الريح نجت صهاريج كافية لتخزين البنزين الذي عثر عليه في مخبأ القذافي.

وقد تعرض المصدر الوحيد للغاز في المدينة لهجوم أيضا مما اضطر سكانها للعيش دون امدادات الوقود الذي يشغل محطة توليد الكهرباء لشهور. ولكن بعد نضال طويل لتوفير احتياجاتها من الطاقة كانت الضحكة أخيرا من نصيب مصراتة.

وكان من المعتاد وصول امدادات الغاز الى مصراتة من محطة في الشرق بالبريقة. الا ان خط أنابيب نقله أغلقته قوات القذافي في بداية حصار المدينة التي تضاءلت امداداتها الى لا شيء.

م م - أ ص (من)