اليونان تعرض المساعدة بعد منع قافلة سفن من الابحار إلى غزة

Sun Jul 3, 2011 11:32pm GMT
 

اثينا 3 يوليو تموز (رويترز) - عرضت اليونان نقل مساعدات انسانية إلى السلطة الفلسطينية بحرا اليوم الأحد بعد أن منعت قافلة سفن مؤيدة للفلسطينيين من الابحار إلى غزة من موانئها واعتقلت قبطان إحدى السفن.

وكان من المقرر ان تغادر القافلة قبل اسبوع على الاقل. وتضم القافلة سفن بضائع وركابا وتحمل متطوعين من دول منها الولايات المتحدة وكندا وفرنسا وأسبانيا.

وفي اتصال هاتفي مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس اليوم الأحد عرض رئيس الوزراء اليوناني جورج باباندريو نقل المساعدات الانسانية بحرا إلى غزة لا سيما الطعام والدواء بالتعاون مع الامم المتحدة.

وذكر بيان صادر عن مكتب رئيس الوزراء اليوناني "اعتبر الرئيس محمود عباس الاقتراح ايجابيا وعبر عن تأييده."

وقد تقدم اليونان مساعدات انسانية بالاضافة إلى الامدادات التي كانت ستنقل على متن قافلة السفن.

وبعد ما يربو على عام من مقتل تسعة ناشطين عندما اقتحمت قوات من مشاة البحرية الإسرائيلية قافلة سفن أخرى مؤيدة للفلسطينيين قالت السلطات اليونانية يوم الجمعة ان السفن المقرر أن تتجه إلى قطاع غزة ممنوعة من مغادرة موانئ يونانية رغم انها ستبحر إلى المياه الدولية.

وفي بيان منفصل نشر اليوم الأحد قالت وزارة الخارجية اليونانية ان الحظر اليوناني فرض بسب مخاوف أمنية وتماشيا مع طلب للامم المتحدة وتوصيات من الاتحاد الاوروبي.

وذكر بيان للامم المتحدة ان الامين العام للامم المتحدة بان جي مون تحدث هاتفيا مع وزير الخارجية اليوناني ستافروس لامبرينديس اليوم الاحد.

وقال البيان ان بان ايد مبادرة استخدام السفن اليونانية لنقل المساعدات الانسانية الى غزة من خلال قنوات عادية موجودة بالفعل. واضاف البيان ان ذلك من وجهة نظر بان"قد يساعد على تخفيف التوترات في المنطقة ويضمن توصيل المساعدات المطلوبة بشدة الى الذين يحتاجونها في غزة."   يتبع