القوات اليمنية تهاجم المخيم الرئيسي للمعارضة

Sat Sep 24, 2011 1:25am GMT
 

من ايريكا سولومون

صنعاء 24 سبتمبر أيلول (رويترز) - قال محتجون ومسعفون ان قوات الرئيس اليمني علي عبد الله هاجمت مخيم الاحتجاج الرئيسي التابع للمعارضة في صنعاء مما ادى الى سقوط قتيل بعد ساعات من عودة صالح الى البلاد بعد غياب دام ثلاثة اشهر.

وقال الطبيب محمد القباطي في مسجد يستخدم كمستشفى ميداني في الميدان الممتد لمسافة اربعة كيلومترات والذي يطلق عليه المحتجون اسم"ميدان التغيير" "اننا في مشكلة.. لدينا ستة مصابين بجروح خطيرة وقتل شخص بطريقة بشعة بنيران المورتر ..ليس لدينا سوى نصف جثمان."

وقال محتجون في الميدان ان النار اشتعلت في الخيام في مخيم المعارضة وان هناك ايضا هجمات يشنها قناصة.

وقال صالح لدى عودته الى اليمن امس الجمعة انه يريد رؤية هدنة لانهاء ايام من القتال العنيف في صنعاء ولكن المعارضين قالوا انهم يخشون من اراقة مزيد من الدماء وطالبت الولايات المتحدة صالح بالتنحي.

ونقل التلفزيون اليمني عن صالح قوله "لقد عدت إلى الوطن حاملا معي حمامة السلام وغصن الزيتون."

وكان صالح توجه إلى السعودية للعلاج في يونيو حزيران عندما تعرض لحروق شديدة خلال محاولة لاغتياله. وقال صالح ان وقف اطلاق النار سيتيح اجراء محادثات سلام .

وتثير عودة صالح للظهور تساؤلات كبيرة بشأن مستقبل اليمن الذي اصابه الشلل بسبب الاحتجاجات ضد حكمه المستمر منذ 33 عاما والتي بدأت في يناير كانون الثاني.

وفي واشنطن قال المتحدث باسم البيت الابيض جاي كارني "ندعو الرئيس صالح إلى بدء انتقال كامل للسلطة والترتيب لانتخابات رئاسية تجرى قبل نهاية العام.   يتبع