انسحاب الدبابات السورية من حماة ومقتل اثنين في ضاحية بدمشق

Mon Jul 4, 2011 12:45am GMT
 

من خالد يعقوب عويس

عمان 4 يوليو تموز (رويترز) - قال سكان إن دبابات الجيش السوري نشرت الاحد عند مداخل مدينة حماة ولكنها انسحبت فيما بعد وذلك بعد يومين من أضخم احتجاجات شهدتها المدينة ضد الرئيس بشار الاسد منذ تفجر انتفاضة قبل ثلاثة أشهر.

واضافوا ان دبابات وعربات مدرعة اتجهت شمالا بعد الاقتراب من المدينة التي يقطنها 650 الف شخص . وقالوا ان عشرات الاشخاص اعتقلوا في وقت سابق في الاحياء الواقعة على اطراف حماة وشوهدت دوريات الشرطة السرية في المدينة.

وقال احد السكان ان "النظام يستخدام اساليب التخويف ولكن سكان حماة لن يرضخوا."

وفي احدى ضواحي دمشق التي شهدت ايضا احتجاجات واسعة ضد حكم الاسد قال نشطاء واحد السكان ان الشرطة قتلت بالرصاص اثنين من المحتجين امس الاحد.

وقال الساكن الذي ذكر ان اسمه ابو النور لرويترز بالتليفون من ضاحية الحجر الاسود الفقيرة التي يقطنها الاف اللاجئين من مرتفعات الجولان السورية المحتلة "كانت مظاهرة ليلية عادية عندما اطلق وابل من الرصاص. جرح كثيرون ايضا.

"كان الامر مفاجئا للجميع لان تلك كانت اول مرة يطلق فيها الامن النار على مظاهرة ليلية في الحجر الاسود."

وخف الوجود الامني في حماة منذ ان قتلت قوات الامن 60 محتجا على الاقل في المدينة قبل شهر في واحد من ادمى ايام الانتفاضة ضد الاسد.

وقال شهود ان اعداد المتظاهرين تزايدت منذ ذلك الوقت مع تجمع 150 الف شخص على الاقل في احد الميادين الرئيسية يوم الجمعة في تجمع حاشد مطالبين بتنحي الاسد الذي ارسل والده حافظ الاسد قوات الى المدينة في عام 1982 لسحق انتفاضة قادها اسلاميون. واسفر ذلك الهجوم عن سقوط ما يصل الى 30 الف قتيل.   يتبع